الإنسان بين النور والضوء فى الإسلام

، بقلم وفاء شهاب الدين

صدر حديثًا عن دار "الإمام الرازى" للتوزيع والنشر كتاب "الإنسان بين النور والضوء فى الإسلام " للمهندس / أحمد صالح اليمنى، راجعه وقدم له الأستاذ الدكتور/ فاروق الدسوقى – رحمه الله عليه - الحاصل على جائزة الملك فيصل للدراسات الإسلامية..

الكتاب يُحدد مجال عمل العقل في قضية واحدة فقط في الإسلام وهي قضية "الضوء الفيزيائي" و"النور الغيبي"

ويتناول الكتاب الضوء الفيزيائي وخواصه والنظريات التى وضعت لوصف شكل الكون المرئي منذ بدايته وحتى نهايته بمنهج علمي بحت كحد من حدود عالم الشهادة، وكحد للفصل بين ما يستطيع أن يناوله العقل من بحث ودراسة وبين ما يؤخذ بالنقل من الكتاب والسنة النبوية المشرفة ولا يستطيع العقل البحث فيه. ثم ينتقل الكاتب لتوضيع "النور الغيبى" وعلاقته بالإسلام والفطرة، وارتباطه بالذات الإنسانية لهدايتها.

الكتاب يتناول علاقة الإنسان بعالمى "الشهادة والملكوت" وكيف أن الجسد بمقوماته وهي الحواس هي التي تتعامل مع عالم الشهادة بسنن وقوانين عالم الشهادة، وكيف أن النفس والروح تتعاملان مع عالم الملكوت بسنن عالم الملكوت.

ومن الجدير بالذكر أن للكاتب مؤلفات أخرى: كتاب "فى أحضان الشيطان – النظام العالمى الجديد وشريحة البيوتشيب" وكتاب "الإسلام فى البعد الرابع" وهو الإصدار الأول لكتاب "الانسان بين النور والضوء فى الاسلام" ولكن الأخير هو النسخة المختصرة المنقحة المزيدة المعتمدة للمؤلف


وفاء شهاب الدين

كاتبة مصرية

من نفس المؤلف