السبت ١٤ نيسان (أبريل) ٢٠١٨

إبراهيم خليل إبراهيم من أعلام مصر

من الوطنيين المخلصين الذين عشقوا الوطن وعملوا لأجله الأديب والمفكر والصحفي والمؤرخ المصري إبراهيم خليل إبراهيم وتقول سجلات المواليد أن الأديب الشامل إبراهيم خليل إبراهيم من مواليد 21 يناير بسراي القبة بالقاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية لأسرة تنتمي جذورها لمحافظة الشرقية وكانت ولادته بعملية قيصرية في وقت لم تنتشر فيه تلك العملية وذلك للحفاظ على عليه وعلى أمه فقد كانت الخطورة تنتظر الولادة الطبيعية.

إبراهيم خليل إبراهيم الكاتب الصحفي والمؤرخ وحيد الأسرة وله أخت واحدة تكبره بخمس سنوات وأثناء دراسته بالمرحلة الابتدائية وبعد نجاحه في الصف الخامس تعرض لحادث أتوبيس كاد أن يودي بحياته ولكن عناية الله حفظته واستمر علاجه شهور طويلة مكث طوال الصف السادس الابتدائي والبعض طالبوا بعدم دخول الامتحان ولكن رفض ذلك ونجح بتفوق وحصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة السدس ثم التحق بالمدرسة الإعدادية وحصل على شهادتها ثم واصل تعليمه الثانوي بمدينة ههيا بمحافظة الشرقية شرقية وأثناء دراسته بالصف الثاني الثانوي وبعد انتهاء اليوم الدراسي صدمته سيارة ملاكي وفرت هاربة وذلك أثناء عودته للمنزل على طريق ههيا / الإبراهيمية قبل قرية الترعة الجديدة بمسافة قليلة وأجريت له الإسعافات الأولية وحفظته عناية الله وبعد نجاحه في الصف الثاني الثانوي انتقل مع الأسرة إلى القاهرة وحصل على بكالوريوس التجارة وأثناء دراسته واصل هوايته للقراءة والصحافة والكتابة وممارسة كرة القدم ونجح في اختبارات نادي المقاولون العرب وأيضا نادي الزمالك ولكنه لم يستمر فقد جذبه عالم الأدب.

تعامل الأديب الشامل إبراهيم خليل إبراهيم مع الإذاعة المصرية حيث احتضنته إذاعة الشباب والرياضة الشقيقة ورواد الإذاعة وقتئذ نظرا لمواهبه المتعددة وبعد حصوله على بكالوريوس التجارة نجح في اختبارات المذيعين الجدد لإحدى الإذاعات المحلية ولكن اعتذر حتى لايترك والدته تعيش بمفردها وكتب ومازال في العديد من الصحف والمجلات المصرية والعربية والدولية.

يعد الأديب الصحفي والمفكر والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم أكثر الكتاب الذين كتبوا في أدب الحرب وقصص أبطال وشهداء مصر الذين دافعوا عن مصر في معاركها التي خاضتها ضد إسرائيل حيث قدم للمكتبة العربية أكثر من خمسين كتابا في أدب الحرب وقصص الأبطال والشهداء والشعر والنقد والقصة القصيرة والفن والموسوعات.

من الأبطال الذين كتب عنهم الأديب والصحفي والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم البطل عبد الجواد محمد مسعد سويلم فخلال معارك الاستنزاف التى بدأت فى الأول من شهر يوليو عام 1967 واستمرت حتى السابع من شهر أغسطس عام 1970 اشترك فى 18 عملية عبور داخل وخلف خطوط القوات الإسرائيلية وتمكن من تدمير 16 دبابة و (11) مدرعة و (2) بلدوزر و (2) عربة جيب وأتوبيسا كل هذا بمفرده كما شارك رفاقه الأبطال في تدمير 6 طائرات إسرائيلية خلال هجومهم على مطار المليز وبعد أصابته بصاروخ إسرائيلي وبتر ساقيه اليمنى واليسرى وساعده الأيمن وفقد عينه اليمنى بالإضافة لجرح كبير غائر بالظهر وبعد تركيب الأطراف الصناعية له رفض الرفت من الخدمة العسكرية وواصل كفاحه وشارك فى معارك أكتوبر 1973 ويعد الجندى المصرى الوحيد الذى نال شرف التكريم من رؤساء جمهورية مصر العربية وأيضا الجندى الوحيد على المستوى العالمى الذى قاتل وهو مصاب بنسبة عجز 100 %.

أيضا كتب الأديب الصحفي والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم عن البطل محمد المصري صاحب الرقم القياسي العالمي في تدمير الدبابات حيث تمكن خلال معارك أكتوبر 1973 من تدمير 27 دبابة بثلاثين صاروخ ومن تلك الدبابات دبابة عساف ياجوري قائد اللواء 190 مرع الإسرائيلي،والبطل عبد المعطي عبد الله عيسى الذي دمر 26 دبابة والبطل محمد عبد العاطي الذي دمر 23 دبابة والبطل محمد العباسي أول من رفع العلم المصري على أول نقطة تم تحريرها أثناء معارك أكتوبر والبطل محمد حسين مسعد أول شهداء مصر من الجنود والبطل اللواء مهندس باقي ذكي يوسف صاحب فكرة اختراق الساتر الترابي بخراطيم المياه أثناء عبور القوات المسلحة المصرية قناة السويس واقتحام خط بارليف الحصين عام 1973 لتحرير سيناء من المحتل الإسرائيلي.

من مؤلفات الكاتب الصحفي والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم نذكر على سبيل المثال لا الحصر: ملامح مصرية ومن سجلات الشرف وقال التاريخ ووطني حبيبي والبطل الأسطورة وقاهر الدبابات وبطل من بلادي وحكاية بطل ويوميات مقاتل ورجالات وبطولات وأصوات من السماء والعندليب لايغيب ومن قلب الميدان واحكي وقول ياورق (ديوان شعر) والورد يحلم بالسفر (ديوان شعر) وقلبي على بابك (ديوان شعر) وثورة (مجموعة قصصية) وموسوعة أغنيات وحكايات وموسوعة حلوة بلادي.

من أشعار إبراهيم خليل إبراهيم نذكر قوله:

يا بن بلدى... صون بلادك
أوعى مرة تبيع ضميرك
خلى يوم وعدك سلاحك
يجرى ويجيلك نجاحك
والبشر يشهد بدورك
خلى توب الصبر حصنك
والفضيلة فـى حكمتك
يعلى ويا العدل أسمك
لما تُصدق كلمتك
خلى باب الصبر بابك
وأنت عيش صاحى الضمير
تلقى كل الناس صحابك
تحصد الخير الكتير
يا بن بلدى... صون بلادك
أوعى مرة تبيع ضميرك.
وقوله:
طفتُ المدائنَ والقرى
طفتُ النجوعْ
وبحثتُ عنكِ بأعين..
فيها الدموعْ
وصرختُ حتى أُسمعَكْ
يا كم أسائل أنجمى
مستحلفا أن تُرجعَكْ
الشوق أدمى أضلعى
أشكو له كى يوجعَكْ
أزجى أنين أضالعى
بوحًا ليوقظَ مسمعَكْ
حلمى المسافر فيك
كم يشتاق للقيا معَكْ.

صدر عن العالم الأدبي والإنساني للأديب والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم ثلاثة كتب تضم دراسات بأقلام نخبة من المبدعين والنقاد المصريين والعرب وجاءت بعناوين:

إبراهيم خليل إبراهيم الكاتب والإنسان.

إبراهيم خليل إبراهيم كما نراه.

سير أدبية على أريج صدانا عن مؤسسة صدانا بالإمارات العربية المتحدة برعاية الشاعرة الشيخة أسماء صقر القاسمي.

قال الناقد الدكتور مصطفى بديوى: مجموع الكتب المؤلفة من إبراهيم خليل إبراهيم تدل دلالة واضحة على أنه يمتلك القدرة والكفاءة على التأليف فوق كونه يمتلك أدواته الكتابية من مؤالفة بين الأفكار وسلاسة الأسلوب والتمكن من استخدام كل طاقاته نحو الهدف الأساسى لموضوع الكتاب.. انه جهد جبار يستحق الشكر والتقدير.

وقال الناقد الدكتور مصطفى عراقى: الكاتب المبدع إبراهيم خليل إبراهيم بكلماته الموجزة يرسم لوحات تعجز عنها آلاف الكلمات التي دبجها المنظرون والمتفيهقون.

وقال الأديب والناقد العراقي جوتيار تمر: المبدع إبراهيم خليل إبراهيم يجيد الاختزال ويرسم أكثر من لوحة في إطار واحد ومن صميم الواقع بشتى صنوفه واتجاهاته نجده يغوص بتجربته الكتابية فيها ويجعلنا أمام الصورة المتماثلة للحقيقة حسب رؤيته الناضجة وهو من الكُتاب والمبدعين القلائل الذين يحاولون سبر أغوار الواقع بحرفية ورؤية إجمالية تستقي من كافة الأصعدة والاتجاهات لتكون اللوحات المرسومة بيديه شاملة تعنى بكل شيء بدقة وروعة.. المبدع إبراهيم خليل إبراهيم من النماذج الفريدة للأدباء الذين يمكن أن نطلق عليهم أصحاب الأدب الشمولي.

من أقول الأديب الصحفي والمفكر والمؤرخ إبراهيم خليل إبراهيم نذكر:

• من يشعر بالجمال فهو جميل.

• قبر في وطني أفضل من قصر في غربتي.

• الأبطال هم نبراس الأمم والشعوب.

• الأغنية الوطنية لاتكتب بتكليف.

• الصدق هو الطريق الملكي إلى القلوب.

• العلم كنز الإنسان.

• الثورة هى البناء لا الهدم، الإصلاح لا الإفساد، التصحيح لا الفوضى.

• أنا مفرد ونحن جمع فليتنا نتوحد.

الأديب الشامل إبراهيم خليل إبراهيم فاز بالعديد من الجوائز وحصل على تكريمات مصرية وعربية ودولية كثيرة وقامت دار العلم للجميع بتسجيل كتابه الأول ملامح مصرية على أشرطة الكاسيت للمكفوفين.

طلال حيدر

مشاركة منتدى

  • كل الشكر والتقدير إلى الدكتور طلال على هذا الكلام الطيب وأتمنى أن أكون عند حسن ظنه وظن الأمة العربية فقد آليت على نفسي تطويع موهبتي لأجل وطني مصر والأمة العربية والإنسان في أي مكان

  • مؤرخ حرب أكتوبر
    تعرفت على الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم من خلال رفيق الكفاح البطل محمد المصرى صائد الدبابات خلال معارك أكتوبر 1973 والذى دمر 27 دبابة منهم دبابة عساف ياجورى قائد اللواء 190 مدرع الإسرائيلى .. فعندما علم ببطولاتى خلال معارك الاستنزاف حضر الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم إلى منزلى بصحبة البطل محمد المصرى مساء يوم الأحد السابع من شهر أكتوبر عام 2001 وفى الصباح قدمنى وعلى الهواء مباشرة لصديقه الإذاعى هانى عماشة وأذيعت المكالمة على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة وسط الدلتا كما قدم أيضا البطل محمد المصرى للتحدث عن بطولاته .
    فى صباح الثامن من شهر أكتوبر عام 2001 قام الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم وبصحبتى والبطل محمد المصرى والأستاذ محمد جلال بزيارة مكان تدمير دبابة عساف ياجورى فى الفردان و تصادف وجود بعض السياح الأجانب فقدمنا لهم ثم أجرى معى مجموعة من الحوارات ونشرها فى مجلة صوت الشرقية ومجلة اتصالات المستقبل وجريدة آلو مصر كما كتب عن بطولاتى فى كتابه ( من سجلات الشرف ) والذى أصدره فى عام 2002 .
    كما كتب أيضا فى الجزء الأول من موسوعته (حلوة بلادى ) والذى أصدره فى عام 2008 ويعد الآن لإصدار خاص حول بطولاتى للتاريخ أذكر أن الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم بحث عن أبطال حرب أكتوبر وكتب عن بطولات كل من تقابل معهم سواء الأحياء منهم أو الشهداء وأذكر منهم الابطال محمد عبد الغنى الجمسى وأحمد إسماعيل على ومحمد على فهمى وفؤاد ذكرى و أحمد حمدى ويوسف صبرى أبو طالب وعبد المنعم خليل وسعد مأمون وعبد المنعم واصل وفؤاد عزيز غالى وشفيق مترى سدراك وأحمد شوقى فراج وسيد شافعى ونبيل فؤاد وإبراهيم الرفاعى وأحمد مأمون وأحمد عبد الغفار حجازى وشريف محمد عرب وباقى ذكى يوسف وحسين عبد الرازق وصلاح حواش ومحمد حسين مسعد ومحمد المصرى وعبد المعطى عبد الله عيسى ومحمد عبد العاطى وعبد العزيز محمود وعادل القرش وأحمد الحمامصى وعلى رضا وسيد زكريا خليل وأحمد حسن وأنور على إبراهيم ومحمد رمضان وإسماعيل إمام وأحمد محمد ومبارك عبد المتجلى والكسار وعدلى مرسى وحمدى عثمان وسامح طومان وعلى الخياط والبحيرى والتميمى ونشأت وإبراهيم السكرى وإبراهيم عبد التواب ومرتضى موسى وسيد هنداوى وفتحى عبد الرازق ومصطفى عفيفى ومحمد صالح وزغلول محمد فتحى وأحمد أمين وفتحى شلبى وزكريا كمال وعاطف السادات وعمر عبد العزيز ومحمد حسن الصول وسالم الهرش وموسى الرويشد وسيد مهدى محمد وعمر إمام عمر وطايع طه الليثى ومحمد لطفى يوسف .. كما أصدر الكاتب والأديب والصديق العزيز إبراهيم خليل إبراهيم ( من سجلات الشرف ) و ( وطنى حبيبى ) و ( قال التاريخ ) وكل هذه الإصدارات حول أنتصارات وأبطال أكتوبر 1973 وتواصل أهتمامه بالأبطال حيث قدم الكثير منهم لوسائل الإعلام فمازلت أذكر الفترة المفتوحة التى أجريت معى ومع الكاتب إبراهيم خليل إبراهيم والبطل فتحى شلبى وأذيعت على الهواء مباشرة من قناة البدر يوم السادس من أكتوبر عام 2008 وأعيدت إذاعتها على مدار يومين متتاليين وأيضا لاننسى البرنامج الذى سجله معى الإذاعى وائل الدمنهورى ( مشوار حياتى ) وأذيع فى الإذاعة التعليمية يوم السابع من أكتوبر عام 2008 .
    لقد حرص الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم على تسجيل البطولات من أصحابها ومن أسر الشهداء وتناسى التعب والإرهاق فى سبيل حب مصر .. ولذا فهو يستحق أن نطلق عليه ( مؤرخ حرب أكتوبر)
    عبد الجواد محمد مسعد
    بطل معارك الاستنزاف

  • الجـــــــانب الصحــــــــفى
    عند إبراهيم خليل إبراهيم
    الموهبة منحة من الله سبحانه وتعالى يهبها لمن يشاء من عباده .. وأقول أن الصحافة عند الصديق والأخ الأكبر و الكاتب والأديب والباحث إبراهيم خليل إبراهيم هى موهبة بالدرجة الأولى .. عشقها وذاب فى هواها وهذه الموهبة لم تولد من فراغ بل هى موهبة متأصلة بداخله منذ نعومة أظافره فخلال دراسته كان شديد الحرص على شراء الصحف والمجلات والكتب وكان يكتب التعبير بلغة رشيقة وبإسهاب حاز إعجاب كل من قام بالتدريس له وكان ضمن فريق الصحافة والإذاعة المدرسية وكان يقرأ مانشيتات الصحف للطلاب فى طابور الصباح بأسلوب جذب انتباه كل المتابعين .. وبدأ يكتب فى الصحف والمجلات من خلال صفحات القراء واذكر أن أحد أفراد العائلة قال للمبدع إبراهيم خليل إبراهيم عندما أتى فى فرح وسرور لنشر مشاركة له فى مجلة إسلامية ( هذا منشور فى باب القراء .. نريد الكاتب إبراهيم خليل إبراهيم بدلا من القارىء إبراهيم خليل إبراهيم ) وهنا رد عليه بقوله ( أول آية تنزلت على خير خلق الله تعالى ( أقرأ ) وان شاء الله سوف تجد فى القريب الكاتب إبراهيم خليل إبراهيم بدلا من القارئ ).
    بالفعل صمم وواصل كتاباته ونشر كتاباته فى العديد من الدوريات المصرية والعربية واذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
    مجلات : العربى الكويتية و الجيل السعودية والمجلة العربية السعودية و المنهل السعودية و هو وهى و الدفاع السعودية و التوباد السعودية و الحج السعودية و منبر الإسلام المصرية و صوت الشرقية المصرية واتصالات المستقبل المصرية و منار الإسلام الأماراتية والوعى الإسلامى الكويتية و فجر الإسلام اللبنانية والبيئة المصرية والسلام العربى الفلسطينية و الحرس الوطنى السعودية والصداقة المصرية .. وصحف : المساء والجمهورية والأهرام المسائى وأخبار اليوم والحياة عيون مصر والفلاح المصرى والإنسان والشراقوة والنبأ والفداء .. وقد عمل محررا _ ومازال _ فى بعض الصحف والمجلات وبرز فى كتابة المقال والتحقيقات والأخبار .
    والجدير بالذكر أن الكاتب والأديب إبراهيم خليل إبراهيم يعد من أصغر الكتاب ( سنا ) الذين كتبوا فى مجلة العربى الكويتية .. هذا فى مجال الصحافة الورقية والمطبوعة وأما عن الصحافة الألكترونية فيعد من البارزين فى ذلك .. ولذا نسجل هنا كل التحية والتقدير للكاتب والمبدع والباحث والأخ العزيز إبراهيم خليل إبراهيم .. وهذا قليل من كثير فسجلات العطاء حافلة وزاخرة بجميل الكلم .

    محمد عبد المنعم صالح المحامى
    محافظة الشرقية
    جمهورية مصر العربية

  • هكــــذا عرفتــــــه
    عرفت ( إبراهيم خليل إبراهيم ) عاشقا لمصر وترابها ونيلها وناسها .. يتحدث عنها بحماس وعشق .. ويعلو صوته عندما يشعر بأن هناك مساسا بها .
    وعرفت ( إبراهيم خليل إبراهيم ) صحفيا من منبت رأسه حتى أخمص قدميه .. أحب الصحافة وذاب فى هواها .. قلمه دائما فى يده .. عقله يفكر فى الخبر والتحقيق والحوار والحديث والصورة .. وقرأت له فى مجلة ( العربى ) الكويتية .. ومجلة ( المنهل ) السعودية .. وجريدة ( المساء ) المصرية .. الخ
    وعرفته عن قرب فى التسعينيات عندما تعاون معى عندما كنت رئيسا لتحرير مجلة ( صوت الشرقية ) وجريدة ( الشراقوة ) وجريدة ( الإنسان ) فكان مثالا للصحفى النشط الواعى .. يكتب المقال وكل الفنون الصحفية كأروع مايكون .
    وأذكر أننى كنت لا أكلفه بالموضوعات الصحفية بل كان يأتى بالحوارات والتحقيقات والأخبار الصحفية التى تستحق أن تنشر فى أرقى الصحف والمجلات . ومن حواراته الصحفية التى أجراها و التى سوف يذكرها التاريخ .. حواره مع البطل ( محمد المصرى ) صاحب الرقم القياسى فى تدمير الدبابات والذى تمكن من تدمير ( 27 ) دبابة من القوات الإسرائيلية فى معارك أكتوبر عام 1973 ومنها دبابة ( عساف ياجورى ) قائد اللواء 190 مدرع الإسرائيلى ، وأيضا حواره مع البطل ( محمد عبد العاطي ) الذي دمر 23 دبابة من القوات الإسرائيلية خلال معارك أكتوبر ، وأيضا حواره مع البطل ( محمد العباسى ) أول من رفع علم مصر على أول نقطة تم تحريرها خلال معارك أكتوبر ، ومن هنا فلم يكن مفاجئا لى عندما طلب منى كتابة مقدمة لكتابه الأول ( ملامح مصرية ) لأنه يملك القدرة على إصدار كتاب كل شهر .. ويتميز بالتنوع فى نفس الوقت .. أنه يستطيع أن يصدر كتابا دينيا وكتابا فنيا وكتابا تاريخيا فثقافته المتنوعة أمدته بزاد كبير ومتنوع .
    حاسته الصحفية عالية في المقابلات والحوارات الحية التي يجريها مع الكتاب والرموز الذين سطروا صفحات ناصعة في تاريخ مصر المعاصر... هذا على المستوى الكتابة والإبداع أما عن المستوى الإنسانى فهو من أجمل الناس خلقا وسلوكا .
    عبد المعـــــطى أحمـــــــد
    نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام

  • فى منبر الإسلام
    عرفت الأديب الكاتب الباحث ( إبراهيم خليل إبراهيم ) من خلال كتاباته التى كان يرسل بها إلى مجلة ( منبر الإسلام ) فلمست فيه كاتبا متنوعا يتميز بالثقافة الواعية والفكرة الصائبة والأسلوب المهذب الذى يجمع بين وحدة المقال وسلاسة العبارة .. ثم مرت الأيام وتقابلت معه وجلسنا سويا وأخذنا نتحدث فى شتى المجالات الإسلامية والإجتماعية والثقافية فوجدت فيه أنسانا يتميز بدماثة الخلق ورقة الطبع وحضور الفطنة ، تابعت نشاطه وسعدت عندما وجدته ينشر مقالاته فى عدة دوريات مصرية وعربية منها .. جريدة المساء وجريدة الأهرام المسائى و جريدة الجمهورية وجريدة الأخبار وجريدة العمال وجريدة الفداء وجريدة النبأ وجريدة عيون مصر وجريدة الشراقوة ومجلة منبر الإسلام ومجلة هو وهى ومجلة العربى ومجلة المنهل ومجلة الجيل ومجلة الدفاع ومجلة صوت الشرقية ومجلة التوباد هذا بالأضافة إلى نشره مجموعة من أصدراته التى لاقت رواجا و أقبالا عليها لدى قراء العربية .
    الكاتب والأديب والباحث ( إبراهيم خليل إبراهيم) يجمع بين مقومات الأديب والكاتب والصحفى والباحث فقد كتب مجموعة من الخواطر والومضات التى تفيض إبداعا رقيقا ناهيكم عن الموضوعات والمقالات التى سكنت العقول والقلوب معا .
    فالتحيه و التقدير و الشكر للأديب المبدع المتألق ( إبراهيم خليل إبراهيم ) علي ما بذله ويبذله فى البحث و التنقيب ليقدم للقراء الدرر والكنوز ..
    حسين السكرى
    مشرف باب ( مع القراء )
    مجـــــــلة منبر الإســــــلام

  • سرنى ما كتبـه
    سرني ماكتبه الأديب والباحث المبدع الموهوب ( إبراهيم خليل إبراهيم ) وعندما كنت أقرأ كتاباته الأدبية كانت تدخل قلبى مباشرة وللوهلة الأولى عرفت وتيقنت أنه يكتب من قلبه ونبضه الصادق .. كنت ألتقيه فى ندوات ( نادى القصيد ) والندوات الأدبية والثقافية والدينية خلال فترة الثمانينيات وبرغم أنه كان من أصغر الحضور سنا إلا أنه يطاولهم فكرا وموهبة والكل أجمع على حبه وخلقه النبيل والوفاء العظيم الذى ندر فى زماننا هذا ، وطريقة الكاتب والأديب والباحث ( إبراهيم خليل إبراهيم ) في كتابة السير الذاتية غاية فى الجمال فهو يتتبع السير من المولد و النشأة حتى الوصول إلى الشهره.. وعندما يكتب عن شىء ما فإن مراجعه و مصادره الوثيقة يستمدها ممن يكتب عنهم إذا كانوا من الأحياء أو من حديث الأصدقاء أو الأبناء أو ما نشر في الدوريات والإذاعات .. ويذكر السير دون خلل أو زيادة على ما ينبغي معرفته .
    كتابات الكاتب الأديب الباحث ( إبراهيم خليل إبراهيم ) دقيقة ومفيدة وأيضا قائمة علي أصول البحث والمنهج ، ولاعجب فهو من ذوي الأطلاع الواسع والمهارات و المواهب المتنوعه و من الكتاب المرموقين الذين لهم أسهامات متجددة و كتابات قيمة وأحاديث إذاعيه ، و اسمه مطروح على الساحة العلميه والأدبيه ، و قد صدرت له عدة كتب و أبحاث وكتابات رائعه ... مما يشهد له بطول الباع فيما يكتب من البحوث و الأعمال الفكريه والأدبية
    لقد شرفت بكتابة مقدمة لكتابه العلمي و التاريخي والإسلامى ( أصوات من السماء ) و هو كتابه الرابع الذي تجلت فيه موهبته و لمع ذكاؤه ووجد القارئ ما كان في شغف إلى معرفته عن أهل القرآن الكريم والأبتهالات والانشاد الدينى .
    دعواتى بالتوفيق والنجاح للكاتب والأديب والباحث ( إبراهيم خليل إبراهيم ) فهو ثروة للعقول والتاريخ .
    أ.د/ عبد الغفــــار حامد هلال
    الداعيـــــة والمفكر الإســــــــــــلامى
    عميد كلية اللغة العربية الأسبق

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى