مرحباً رمضان

، بقلم محمد محمد علي جنيدي

رمضانُ يا مسكَ الشهورِ تعطرتْ
أيامُنا وازدانت الأنوارُ
أقبلتَ صبحاً يزدهي بجمالِهِ
فتفتحتْ وتبسمتْ أزهارُ
والصومُ يُهْدِي للنهارِ سلامَهُ
كالسُّحْبِ في طياتِها الأمطارُ
أقبلتَ بدراً باسماً لقيامِنا
والنورُ يسري والرضا أقدارُ
يا شهرُ أرخى الذكرُ فيك أمانَهُ
ذكرُ الكريمِ لسرِّهِ أسرارُ
أحييتَ في جوفِ القلوبِ سماحةً
فاضتْ بحبٍّ وارتوى الأبرارُ
والصومُ زادُ الصدقِ سرُّ قبولِهِ
ولكلِّ صدقٍ تُخْمدُ الأوزارُ
يا مرحباً بالشهرِ بعد غيابِهِ
يا زائراً له فاضت الأنهارُ
أنت الحبيبُ أتى وتمضي مسرعا
فرحتْ بك الأوقاتُ والأخيارُ

من نفس المؤلف