غيض من فيض خفايا حرب ٥ يونيو ١٩٦٧

، بقلم عمرو صابح

ليس المقصود من هذا المقال أن يكون محاولة لتبرئة الرئيس جمال عبد الناصر من مسئوليته عن هزيمة 5 يونيو 1967، فقد قال الرئيس جمال عبد الناصر فى خطابه يوم 9 يونيو 1967، أنه هو المسئول الأول عن الهزيمة، ولكن ما أريده من تلك السطور هو تبيان بعض الحقائق عما جرى فى حرب 1967.

فالهزيمة لم يكن سببها براعة أداء وتخطيط الجيش الإسرائيلى، وسوء أداء وتخطيط الجيش المصري فقط، ولكن الحقيقة ان المعركة كانت بين الغرب ومصر، وليست بين مصر وإسرائيل.

عسكرياً لم تحاربنا إسرائيل بمفردها، والوثائق أصبح الكثير منها متاحاً لمن يبحث عن الحقيقة .
السطور التالية تقدم بعض مما كشفته الوثائق حتى الأن عن خفايا حرب 5 يونيو 1967.

* أولاً: القوى المشاركة فى الضربة الجوية ضد القواعد والمطارات المصرية فى صباح يوم 5 يونيو 1967:

- 20 طائرة أمريكية انطلقت من قاعدة هويلس فى ليبيا وضربت المطارات والقواعد العسكرية فى غرب مصر.

- 20 طائرة فرنسية يقودها طيارون فرنسيون انطلقوا من المطارات الإسرائيلية مع القوات الجوية الإسرائيلية، وكرمتهم الحكومة الإسرائيلية فى سنة 1997.

- 20 طائرة من جنوب أفريقيا العنصرية يقودها طيارون من جنوب أفريقيا انطلقوا من المطارات الإسرائيلية مع القوات الجوية الإسرائيلية.

- سرب مقاتلات أمريكية انطلق من قاعدة الظهران بالسعودية المؤجرة للجيش الأمريكى وضربت المطارات فى جنوب مصر.

* ثانياً : المساعدات العسكرية والتتكنولوجية واللوجستية التى تم منحها لإسرائيل:

- من ميزانية المخابرات المركزية الأمريكية تم منح إسرائيل 3 أسراب طائرات سكاى هوك، وسربين طائرات ميراج، و62 دبابة ليوبارد ألمانية.

- منحت المخابرات البريطانية إسرائيل الخطة الجوية البريطانية لحرب 1956.

- وفرت أمريكا لإسرائيل 140 طيار مقاتل متطوع من شتى أنحاء العالم.

- وفر محمد رضا بهلوى شاه إيران لإسرائيل كل احتياجاتها البترولية لمدة 6 أشهر حتى نهاية عام 1967.

- فى يوم 3 يونيو 1967 قامت 4 طائرات أمريكية من طراز RF S4 انطلقت من قاعدة بئر السبع بصحراء النقب برصد كل ما هو ثابت ومتحرك فى سيناء، وتم تسليم كل الصور والأفلام السينمائية للجيش الإسرائيلي.

- تم تخطيط واختبار خطة الحرب الإسرائيلية على الحاسبات الألكترونية للبحرية الفرنسية فى مدينة تولون.

- قامت أمريكا بفك كل شفرات الجيوش العربية، كما تجسست على كل الاتصالات، واعترضت الرسائل وأعادت صياغتها لتضليل الجيوش العربية ،ومنها الرسالة الشهيرة بين الرئيس عبد الناصر والملك حسين.

أرسلت أمريكا حاملة الطائرات الأمريكية "ساراتوجا" للسواحل الإسرائيلية، وقامت طائرات الحاملة بعمل مظلة جوية فوق الأجواء الإسرائيلية يوم 5 يونيو 1967 للتصدى لأى هجوم جوى مصرى على مطارات وقواعد إسرائيل.

- أرسلت أمريكا المدمرة ليبرتى للتجسس وتصوير المعركة أمام السواحل المصرية طيلة أيام الحرب، وتحتها الغواصة الذرية "أندرو جاكسون"، وهى التى قامت بتصوير قيام الطيران الإسرائيلي والزوارق البحرية الإسرائيلية بقصف ليبرتى، وقتل 34 جندياً أمريكياً من طاقمها، كان مخطط الرئيس الأمريكى جونسون بالاتفاق مع ليفى أشكول رئيس وزراء إسرائيل هو إغراق "ليبرتى" بالكامل، واتهام الطيران المصري بتشجيع من السوفيت بإغراقها ثم قيام سرب طائرات فانتوم أمريكية من قاعدة أمريكية بإيطاليا يحمل قنابل ذرية تكتيكية بالتوجه للقاهرة وقصفها ذرياً خاصة مطار غرب القاهرة، والذى كان الأمريكيون على يقين من وجود قاذفات ثقيلة سوفيتية به، وبذلك يسقط النظام المصري وتتعرض روسيا لأكبر لطمة فى تاريخ علاقاتها بمصر والدول العربية.

كان جونسون على استعداد للذهاب لحرب عالمية ثالثة لتنفيذ مخططه، والذى فشل بسبب رصد سفينة تجسس سوفيتية ضمن الأسطول السوفيتى بالبحر المتوسط لعملية قصف الطيران الإسرائيلي للمدمرة "ليبرتى" وإبلاغها قيادة الأسطول الأمريكى السادس بما يجرى، ولرصد الغواصات السوفيتية لوجود الغواصة الذرية "أندرو جاكسون" تحت المدمرة " ليبرتى"، مما أدى إلى إيقاف العملية كلها رغم انطلاق سرب الفانتوم الأمريكى بالفعل من قاعدته بإيطاليا ليقصف مصر.

* ثالثا: بطولات مصرية رغم التفوق العسكرى للعدو:

- خسرت إسرائيل خلال حرب 5 يونيو1967، 20 % من قوة طيرانها ، و15% من طياريها.

- قاتلت لواءات مدرعة وقوات مشاه مصرية الجيش الإسرائيلى بوسط سيناء حتى يوم 9 يونيو 1967.

- طارد اللواء الأول مدرع وكتيبة دبابات اللواء الأول مشاة إسرائيلى داخل أراضي فلسطين المحتلة لمسافة 55 كم شرق الكونتلا.

- عطلت قوة من 100 جندى صاعقة مصرى تقدم العدو لمدة 18 ساعة على طريق مثلث القنطرة، ولم يستطع العدو التقدم إلا بعد انسحاب جنود الصاعقة.

- رغم ضرب كل المطارات المصرية فى أول ساعات المعركة، فور إصلاح بعض ممرات المطارات، انطلق 30 طيار مصرى فى عملية فدائية على نمط عمليات سرب الكاميكازى اليابانى لاعتراض القوات الجوية الإسرائيلية، وقد استشهد منهم 12 طيار.

- للأسف الشديد تسببت الهزيمة وقرار الانسحاب فى التعتيم على بطولات عديدة للجيش المصري فى المعركة التى خضناها ضد ألة الحرب الغربية.

ألف رحمة ونور على شهداءنا فى كل حروبنا لصد الهجمة الأمريكية الصهيونية على وطننا.

المصادر:

30 ساعة من الحرب: شموئيل جونين - ترجمة هيئة الاستعلامات.

حروب إسرائيل: وزارة الدفاع الإسرائيلية- ترجمة هيئة الاستعلامات.

مذكرات "موشى ديان".

كتاب "القوات المسلحة المصرية عن حرب 1967" صادر عن وزارة الحربية المصرية عام 1969
أسرار حرب 1967: أمين هويدى.

حروب عبد الناصر: أمين هويدى.

الصراعات والحروب التى فرضت على عبد الناصر : دراسة للواء/ حمدى محمد الشعراوي.
اليوم السابع: محمود عوض.

الانفجار: محمد حسنين هيكل.

سلسلة حلقات "مع هيكل" عن حرب 1967.

حرب يونيو: طه المجدوب.

العملية سيانيد: بيتر هونام.


عمرو صابح

كاتب مصري

من نفس المؤلف