الجمعة ٨ حزيران (يونيو) ٢٠١٨
بقلم نوميديا جروفي

في مطعم أبولو

هناك حيث روح الإله أبولو
أنا و نبضي هاتف
تناولنا غذاءنا مرات
و تعشّينا أيضا
للمكان هيبة روحية
حيث البهجة و الابتسامة
الموسيقى و أغنية أنغام
و نحن في حماية أبولو
تغمرنا الرومانسية
أرسل له قبلاتي
يبتسم حين أقول
حبيبي سيتحوّل إلى تنّين
و هو يتذوّق
السلطة التونسية المشوية
بالدموع نضحك
لحرارة أنفاسنا
و نحن نتحولّ لديناصورين
بالعجّة اللاذعة
بسبب الفلفل الأحمر الحارّ
و طبق الأرز المتبّل الشديد اللذع
من سعال ناتج بدموع
جاء النادل و قال لحبيبي
هنا في تونس
يصير لك جناحين
بعد الأكل مباشرة
لن تحتاج لوسائل طيران
لأنك ستطير
بفعل الفلفل الأحمر الحارّ
لكن في الحقيقة
كنّا نطير بلذة شفاهنا
حيث عالمنا الخاص
و سحر الرومانسية
و لغة البعبع الجميلة
تلك التي اخترعها حبيبي
حين يتكلّم الحبّ و العشق
تظهر القبلة
ربّما مع الصوت الرومانسي
و من خلال الإثارة
وحين تنفلت الشّفاه بعد انطباق
و لذّة و نهم و إلتهام أسطوري
يأتي البعبوع و البعبوعة متبعبعان


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى