الاثنين ٢ تموز (يوليو) ٢٠١٨
بقلم إنتصار عابد بكري

من كل الأزقة

مغادرةٌ من هزيمةٍ
هذه المرة...
من كل الأزقة
والطرقات
التي تؤدي إلّي
نعم إلّيًّ،
هذه المرة سترى خيالي
وخيالي لن يظهر ليلًا..
هل نلتقي صدفة
بدون شك
سأكون سعيدةً...
مغادرةٌ وكل النوافذ المفتوحة
اتخذت عرشَها
فوق،
تستوعب النور
ورائحة العطور
وأنفاسٌ تُحييك..
سأكون سعيدة
وأنت تُعَدّي على ممرات الحياة
أيامك البالية
وتستعيد قواك
نعم قِواك أيها الشجاع الخائف
حتى تخرج
من آخر الزقاق....
لا بأس إن تخليت عن الشجر
فالظل سأرسله لك
مع أول طائرة
حجزت لها..
ربما نلتقي صدفة
بدون شك
سأكون سعيدةً..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى