تعرف على عاشق أم كلثوم

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

كانت حفلة كوكب الشرق أم كلثوم في الخميس الأول من كل شهر تجمع الأسر حول جهاز الراديو وشاشة التليفزيون وكان يحضر حفلات أم كلثوم عشاق فنها والطرب الأصيل سواء من داخل مصر أو من الدول العربية الشقيقة والمتابع يلاحظ حرص أحد الأشخاص على حضور حفلات أم كلثوم ويردد (عظمة على عظمة على عظمة ياست) وأيضا يطلب منها تكرار الكوبليه قائلاً: (تانى والنبى يا سـت ده أنا جايلك من طنطا) وما زال صوته في الحفلات المسجلة حتى الآن وهو الحاج سعيد الطحان أحد أعيان مدينة طنطا حيث كان يمتلك الكثير من الأعمال ما بين زراعة القطن والأرز المطاحن مصانع المنتجات الحيوانية بالإضافة إلى الأراضي الشاسعة من الخضراوات والموالح الفواكه وغيرها لكنه كان يترك كل التزاماته وأعماله عندما يتم الإعلان عن حفل أم كلثوم ويتوجه مع أسرته للاستماع لها أينما كانت وكان يظهر في الحفلات وهو يرتدي الجلباب المصري الشهير وعرف بعشقه لأم كلثوم ولم يكن مسموحا دخول حفلات كوكب الشرق أم كلثوم إلا بالملابس الرسمية سواء كانت بدلة كاملة لرجال الدولة والجمهور أو الجلباب العربي المصري للأعيان وعندما غاب عن حفلة ذهبت أم كلثوم لزيارته في منزله وأطلق على الحاج سعيد الطحان عدة ألقاب منها: (مجنون ثومة) و (متيم كوكب الشرق) و (مهووس أم كلثوم).

يرجع عشق الحاج سعيد الطحان لأم كلثوم إلى نهاية الأربعينيات فقد كان في طريقه بسيارته إلى أحد البنوك لصرف مجموعة من الشيكات النقدية وأثناء مروره بجانب مقهى سمع صوت أم كلثوم تغني في الإذاعة أغنية (جددت حبك ليه) فترك السيارة في منتصف الطريق العام ومعه الشيكات ليستمع إلى الأغنية وخلال انشغاله واستمتاعه ضاع منه شيك بـ 30 جنيها وكان مبلغا كبيرا في ذلك الوقت وقام ضباط المرور بحجز السيارة بعد أن وجدوها في منتصف الطريق.

من نفس المؤلف