الترجمة العربية لكتاب

«التعليم القائم على الصناعة»

، بقلم وفاء شهاب الدين

يصدر قريباً عن مجموعة النيل العربية الترجمة العربية لكتاب "التعليم القائم على الصناعة "للمؤلفين إدوارد بيتر كليب وجيسيكا روس وجينيفر ريان وشاري تشيمان

هذا الكتاب مرجع أساسي في تطبيق عملية التدريس والتعليم القائمين على الصناعة

يقدم هذا الكتاب للمعلمين والإداريين إطارًا نظريًّا ودليلًا عمليًّا للتعامل مع مجال التعليم القائم على الصناعة في بداياته المزدهرة. ولذلك، يُعدّ هذا الكتاب مرجعًا مهمًّا لا غنى عن قراءته والاستفادة منه؛ حيث اجتمع على تأليفه نخبة من الخبراء في كلية التربية بجامعة هارفارد للدراسات العليا، وقاموا بتحديد الرؤى والأفكار والممارسات التعليمية الأساسية التي من شأنها ضبط تعريف التعليم القائم على الصناعة ورسم حدوده، بالإضافة إلى تقديم المفاهيم الأساسية لتمكين الصانع وتنمية إحساسه بالتصميم.

كما يسعى هذا الكتاب إلى استكشاف الخصائص الأساسية للبيئات التعليمية وتعليمات التصميم بوصفهما العامل المباشر المؤثر في تحقيق ازدهار التعليم القائم على الصناعة، وتحديد أنماط التفكير التي تغذي وتشجع القدرات الأساسية الثلاث لدى الصانع وهي: النظر عن كثب، واستكشاف التعقيدات، وإيجاد الفرص. بالإضافة إلى ذلك، يحدد المؤلفون أنواع التدخلات التعليمية التي يمكنها دعم التأثير المنشود على التعليم القائم على الصناعة وتحديد الأبعاد الملائمة لعالمنا. وقد راعى المؤلفون في تصميم إطار عمل التعليم القائم على الصناعة أن يكون مرنًا بالقدر الذي يضمن قابليته للتطبيق على العديد من البيئات التعليمية المختلفة.


وفاء شهاب الدين

كاتبة مصرية

من نفس المؤلف