١١ أغسطس انطلاق

منتدى المرحوم صلاح جمالى لتحقيق التراث

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

ينطلق منتدى المرحوم صلاح جمالى لتحقيق التراث وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة صباح يوم السبت الموافق 11 أغسطس 2018 ولمدة ساعتين وسوف تنعقد فعاليات المنتدى في دورته الافتتاحية بمقر مكتبة الحضارة الإسلامية الكائن في سبيل وكتاب قايتباى شارع الصليبة خلف قسم الخليفة وبالقرب من جامعي السلطان حسن و الرفاعى بالقلعة
.
صرح الباحث محمد صلاح جمالى مؤسس ورئيس المنتدى بأن المنتدى تطوعي مستقل يهدف إلى تخليد ذكرى والده الراحل وتقديم العديد من الأنشطة الثقافية التطوعية في مجال تحقيق التراث من محاضرات وندوات وورش مجانية وكتب تراثية مهداة لجمهور المنتدى وتكريم البارزين في ذلك المجال من الراحلين والحاليين كي يكون المنتدى ركيزة أساسية للعمل التطوعي ومنارة من منارات العلم الذى ينتفع به.

تبدأ فعاليات المنتدى في دورته الأولى بتكريم اسم المرحوم منير المدني الباحث ومحقق التراث بدار الكتب المصرية وكذلك تكريم وفاء الأعصر المدير العام الأسبق لمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية بالإضافة إلى تكريم مصطفي موسى الكاتب ومحقق التراث بدار الكتب المصرية سابقًا وكذلك تكريم الأستاذ الدكتور خالد فهمى أستاذ العلوم اللغوية بكلية الآداب جامعة المنوفية والرئيس الأسبق لدار الكتب المصرية ثم تبدأ بعد فقرة التكريم جلسة علمية حول (كتاب الخطط التوفيقية لعلى باشا مبارك بين النشر والتحقيق الواقع والمأمول) يتحدث فيها مصطفي موسى والدكتور خالد فهمى. يذكر أن المرحوم الباحث صلاح جمالى من مواليد حي شبرا بالقاهرة في 5 مايو عام 1934 وتوفي فيه صباح يوم السبت 17 مارس عام 2018 وكان ضمن المؤسسين الأوائل لمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية عام 1966 وشغل منصب كبير الباحثين والقائم بأعمال مدير عام المركز وأسهم خلال فترة عمله بدار الكتب التي بدأت عام 1960 واستمرت حتى بعد إحالته للتقاعد عام 1994 في تحقيق العديد من المخطوطات الأدبية و التاريخية مع التدقيق والمراجعة اللغوية لها حيث كان من أبرز أعماله إعداده للأجزاء السابع والتاسع والحادي عشر من كتاب الخطط التوفيقية لعلى باشا مبارك وكرمته المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم ضمن حفل تكريمه الذى استضافه بيت السنارى التابع لمكتبة الإسكندرية في ذكرى ميلاده الرابعة والثمانين مساء يوم السبت 5 مايو عام 2018 وذلك بمنحه شهادة تقدير ودرع المؤسسة المسمى باسم الشيخ محمد عياد الطنطاوي الذى تسلمته زوجته زينب القوصي كبير الباحثين الأسبق بمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية التي أهدتها المؤسسة بدورها شهادة تقدير ودرعًا مماثلا.

من نفس المؤلف