الخميس ١٦ آب (أغسطس) ٢٠١٨
بقلم علي بدوان

أنا الفلسطيني السوريُّ ..

أنا الفلسطيني السوريُّ ..
من حيفا، ومن عكا، ومن يافا..
أنا من ذاقَ طعمَ الذعرِ في المنفى
وما خافا ..
أنا من طافَ في الأرجاءْ
وعادَ مخدّرَ الأطرافْ
وكانَ النعشُ أكتافا ..
أنا من ماتَ عندَ الفجر كي يصحو بُعَيدَ الفجر
لكن شاءتِ الطلقاتُ أن أمضي بدونِ عزاءَ
نُكراناً وإجحافا !!...
أنا اسمي لم يعُدْ شاياً بنعناعٍ بلا سكّرْ
ولا كأساً من العرَقِ المثلّثِ في قصائدكمْ
أنا الشهداءُ في اليرموكِ وحندرات ودرعا ... صاروا اسمي..
كفاني هذا إنصافا..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى