بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي

، بقلم انغير بوبكر

اجتمع المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الانسان في اجتماع استثنائي يوم الثلاثاء 21 غشت 2018 ببويزكارن خصص لمناقشة مجموعة من المستجدات الحقوقية واصدر المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الانسان البيان التالي:

تعبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان عن شكرها لجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الافراج عن مجموعة من معتقلي الريف ليلة عيد الاضحى المبارك، معتبرة الخطوة ايجابية جدا في اتجاه الطي النهائي لملف اعتقالات الريف وبادرة مهمة نحو بدء مصالحة تاريخية تفتح افاق جديدة للتنمية والديموقراطية وحقوق الانسان ببلادنا.

تثمن العصبة الامازيغية لحقوق مضامين الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب - يصادف 20 غشت من كل سنة- حيث ان الخطاب دق ناقوس الخطر بخصوص بطالة الشباب و ضرورة اعتماد استراتيجية عمومية لادماج الشباب في الحياة العامة واعتماد تعليم قادر على فتح افاق التشغيل بشكل ارحب، كما ان الخطاب الملكي تناول قضية هجرة الادمغة المغربية وما سببه ذلك من هدر عام للطاقات البشرية المغربية. هذه القضايا المثارة في الخطاب الملكي هامة واساسية واستراتيجية لذلك ندعو الحكومة المغربية الى الاسراع بوضع سياسة عمومية تنصف الشباب المغربي و تعيد له موقعه السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي كعنصر اساسي من عناصر بناء مغرب المستقبل.


انغير بوبكر

كاتب مغربي

من نفس المؤلف