للقدس العشر المبشرات

، بقلم حاتم جوعية

لمراسل خاص: صدر عن دار الكتاب، مكتبة كلّ – شيء في حيفا لصاحبها ومؤسسها الأستاذ صالح عبّاسي، ديوان الشّاعر رشدي الماضي: للقدس العشر مبشّرات وفدوى...

يضمّ الديوان عشر قصائد خصّصت لمدينة القدس ومنها: القدس ذاهبة الى البقاء... كلّ الجنان بلا القدس خواء... القدس سلّم الى الله وطريق... تينة القدس ثدي يُرضع الحجر...
وقد خصّ الباحث والنّاقد الكبير الدكتور فيصل درّاج الديوان بتطهير جاء فيه: تبدو قصائد رشدي الماضي مجالا للبوح والحنين ورسالة تواجه وتحرّض... ومساحة للتحريض تضع الفلسطيني في القدس وهو غائب عنها... هذا ما يقوله رشدي الماضي عن "حقيقة الهيّة"!!! هذا ما شاء أن يكتب عنه وهو "يُشْعل النّار في صمت القصيدة"...وقد أفاد الأستاذ صالح عبّاسي ناشر الديوان، أنّه سيتم عرضه في معرض عمّان الدولي للكتاب وفي معرض الشّارقة الدولي اللذين سيقامان خلال شهري أيلول وتشرين الأول من هذا العام...

ومن الجدير ذكره أنّ صدور الديوان بهذه الحلّة القشيبة والجميلة نعومة وفنيّة هو من عمل الفنان شربل الياس صاحب التّجرية الثّرّة والثّريّة في هذا المجال...


حاتم جوعية

كاتب وشاعر فلسطيني

من نفس المؤلف