الأحد ٢١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٨
بقلم محمد محمد علي جنيدي

بلاد الروح

في بلاد الروح ادور واجري فيها
أمشي بين الناس وروحي مش لاقيها
كل لحظه تعدي طيفها يمر بيه
مر عمري ولسه متشوق إليها
تاهت الأغصان ودبلت ذكرياتي
والأماني كانت اكبر من حياتي
واللي فاتني واللي حاضر واللي آتي
لحظه عدت من حياه باقيه لذاتي
لما الاحظ ورده بين أشواك حزينه
ولّا موجه كبيره بتغرّق سفينه
بافتكر لوعة عيوني ف. غربه أعجب
من دموعها لو هتروي مية مدينه
تاهت الأغصان ودبلت ذكرياتي
والأماني كانت اكبر من حياتي
واللي فاتني واللي حاضر واللي آتي
لحظه عدت من حياه باقيه لذاتي
قوللي يا قلبي يا ساكن ف. الحشايا
ليه لوحدك وانت ف. بلادك معايا
إنت تايه ولّا دي فعلا بلادك
إنت خايف ولّا متهني بأسايا
تاهت الأغصان ودبلت ذكرياتي
والأماني كانت اكبر من حياتي
واللي فاتني واللي حاضر واللي آتي
لحظه عدت من حياه باقيه لذاتي
روحي فين يا دنيا فين فيكي سعادتي
كنت اشوفها تطير وبتجمل مرايتي
وافترقنا يوم ما مات الحب فيكي
بس بكره تعود وانا بختم حكايتي
تاهت الأغصان ودبلت ذكرياتي
والأماني كانت اكبر من حياتي
واللي فاتني واللي حاضر واللي آتي
لحظه عدت من حياه باقيه لذاتي


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى