الثلاثاء ٣٠ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٨
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

قالت وقلت

قالت :
أقسم لك بما تحمل روحى من معنى
ألا تزورك الأحزان يوما
وستنمو على شواطئك الأفراح
وستبقى بأحداقى نورا
ولأنفاسى مسكا
أنت لروحى الأنفاس
أنت لعمرى الإحساس
قلت :
يا أشجاراً للحب تنامت بحياتى
يا بوحاً فجر أشواقى
نبضكِ سلطانى
يامن أتمناكِ لدربى
يامن أنقشكِ بقلبى
قالت :
يوم تلاقت روحانا
أخترنا لغة نجوانا
طرزنا الصدق عنوانا
فسرى النبض بدمانا
قلت :
يامن بكِ أمتلك العالم
أشعر أنى الكون الحالم
أشعر أنى الثغر الباسم
أنكِ ليلى وأنى قيس القادم .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى