بلاغ لاتحاد كتاب المغرب

تلقى اتحاد كتاب المغرب، بأسى وحزن بالغين، نبأ وفاة الشاعر المغربي الكبير وأحد أعضاء الاتحاد القدامى، الأستاذ الراحل علي الصقلي الحسيني، اليوم الإثنين 5 نونبر 2018، عن سن 86 عاما.

والمرحوم الشاعر علي الصقلي، كما هو معروف، هو أديب وكاتب، التحق باتحاد كتاب المغرب عام 1967، ودرس بالقرويين، حيث حصل على الإجازة في الأدب سنة 1951، وعين أستاذا جامعيا بالجامعة نفسها، قبل أن يلتحق، رحمه الله، بالديوان الملكي، ليتقلد وظائف إدارية وعلمية وأدبية عدة.

من بين أعمال الراحل الخالدة "النشيد الوطني المغربي الرسمي"، فضلا عن كتابات شعرية للأطفال وعشرات الكتب والسلاسل والروايات والمسرحيات والدواوين الشعرية، بمثل ما ساهم رحمه الله في التأليف المدرسي.

حصل أديبنا الراحل على جائزة المغرب للكتاب عام 1981 عن مؤلفه "المعركة الكبرى"، كما حاز على جائزة الملك فيصل العالمية في الآداب عام 1991 في أدب الأطفال.

هذا وسيتم تشييع جثمان الفقيد غدا الثلاثاء بعد صلاة العصر بمقبرة الشهداء بالرباط.
وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم اتحاد كتاب المغرب بتعازيه ومواساته لأسرة الفقيد ولأقربائه ولعموم المبدعين المغاربة ولمحبيه وعشاق أدبه، راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته وأصدقاءه جميل الصبر وحسن العزاء. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

إنا لله وإنا إليه راجعون.