سؤال وجواب (٢) لاحظتك عيونها

، بقلم فاروق مواسي

هل قال شوقي هذا البيت؟ وفي أية قصيدة:

وإذا العناية لاحظتك عيونها
نَـمْ فالمخاف كلهن أمانُ

أسأل لأنني قرأت في المواقع أن الشعر لشوقي.

أولاً أقول إن المواقع ليست هي القول الفصل، فمنها مواد تتحرى وتذكر المصادر وتكون موضع ثقة، ولكن معظمها ليست موثوقة ولا موثّقة.

ثانيًا أقطع جازمًا وبعد البحث أن الشعر لم يرد في شعر شوقي.

بحثت في الموسوعة الشعرية التي أعدها "المجمع الثقافي" في أبو ظبي، فإذا الشعر للقاضي الفاضل (عبد الرحيم بن علي البيساني- ت. 1199)، حيث يتحدث عن "السعادة"- (وليست "العناية"):

وإذا السعادة لاحظتك عيونُها
نمْ فالمخاوف كلُّهن أمان
واصطدْ بها العنقاء فهي حباله
واقتد بها الجوزاءَ فهي عِنانُ
(في الموسوعة وردت خطأً: واصعدْ بها العنقاء)..

في أثناء بحثي كذلك وجدت أن الشعر وارد في ديوان عمر اليافي:

وهو شاعر مصري (ت. 1818) وقد عاش في مصر وتوفي في دمشق.

أما البيت الذي أورده السائل فهو من صدر الأول وعجز الثاني، وإليكم النص كما هو في الديوان:

وإذا العناية لاحظتك عيونها
لا تخشَ من بأس فأنت تُصان
وبكل أرض قد نزلت قفارها
نم فالمخاوف كلهن أمان
واصطد بها العنقاء فهي حبائل
واطعنْ بها الأعداء فهي سنان
وافتح كنوز الأرض فهي عزائم
واقتدْ بها الجوزاءَ فهي عِنانُ


فاروق مواسي

بروفيسور، أديب، وأكاديمي فلسطيني، دكتوراة في الأدب العربي

من نفس المؤلف