الأربعاء ٢٨ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٨
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

إبراهيم خليل وحب مصر

الحديث عن حب مصر يطول وتتنوع صور التعبير عنه ، وها نحن نجد المؤلف والباحث المبدع إبراهيم خليل إبراهيم يتحدث عن هذا الحب من خلال مؤلفه حلوة بلادى ومن متابعتى لكتاباته أجده يتحدث بصدق وعشق حتى لا يكاد يجد الوقت لالتقاط أنفاسه ، وينعكس هذا على القارئ الذى يتابع ليلملم المعلومات المتدفقة فى إيقاع سريع يتناسب مع إيقاع هذا العصر وهو يتحدث عن المحافظات المصرية ، والملامح التاريخية ، والوجوه الوضاءة التى انعكس تواجدها فى تلك المحافظات على ساكنيها وتاريخها .
وخلال تجوالنا مع المؤلف الشاب الموهوب إبراهيم خليل إبراهيم فى المحافظات المصرية يتأكد لدينا عشقه لمصر ، ومحاولاته لتقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات عن المحافظة التى يكتب عنها .. جذور تسميتها .. مراكزها ومدنها .. ملامحها .. تاريخ عيدها القومى وسبب اختياره مما يؤكد دائما أن مصر أرض خصبة تجود بأحلى وأطيب الثمار ، ومهما ارتوى القارئ من المعلومات يظل ظامئا يتمنى المزيد .
أما لغة الكتاب فهى سهلة وصادقة ، وتخاطب الصغير والكبير ، ولا أملك سوى أن أقول للمؤلف المبدع إبراهيم خليل إبراهيم أنت ابن مصر البار ، ومصر دائما ولادّة ، ولا أحب أن استرسل فى القول وأدعوكم لقراءة الجزء الأول من حلوة بلادى والذى سوف يتبعه المؤلف بأجزاء أخرى .
الصحفية / انتصـار بدوى
وكالة أنباء الشرق الأوسط

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى