الأربعاء ١٦ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٩
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

ملامح مصرية

كلمة .. لا بد منها :
رضعت و شربت حب مصر منذ تواجدي على ظهر الأرض وأتذكر في طفولتي وخلال حرب الاستنزاف وعند استشهاد أحد شباب العائلة الشهيد عابد حسيني بكيت وطلبت التحاقي بالجيش المصري وقلت : أريد أن أكون شهيدا وبطلا مثل عابد فقال لي أحد شيوخ العائلة : عندما تكبر سوف يتحقق كل ما تتمناه .
ومرت الأيام والسنوات وخلال مراحل دراستي كنت اقرأ عن أبطال مصر فانحني إجلالا و تقديرا لدورهم العظيم في مسيرة مصر العزيزة ومن حسن حظي أنني عشت ووعيت انتصارات السادس من أكتوبر 1973 - العاشر من رمضان 1393 هجريا وشاء القدر أن التقي بالبطل محمد المصري صاحب الرقم القياسي العالمي في تدمير الدبابات والبطل محمد عبد العاطي صائد الدبابات أيضا والبطل محمد العباسي الذي رفع أول علم مصري على أول نقطة تم تحريرها يوم العبور العظيم وهى مدينة القنطرة شرق.
بالإضافة إلى هؤلاء يضم مؤلفي هذا نخبة من أولاد مصر كثيرة العشاق.
وأدعو الله تعالى أن تتاح لي الفرصة لتقديم بقية أحباء مصر وعشاقها .
المؤلف / إبراهيم خليل إبراهيم


تقديم :
للأستاذ إبراهيم خليل إبراهيم الأديب والكاتب الباحث عن الحقيقة فضل في تسليط الأضواء على شخصيات وطنية مصرية جمع مادتها من لقاءاته بهم وبأسرهم ومعارفهم ، تحدثوا إليه وهم مجموعة من أبطال أكتوبر 1973 ويلفت نظر القارئ أن جميع من التقى بهم وانفعل ببطولاتهم المذهلة مثل البطل محمد المصري صاحب الرقم القياسي العالمي في صيد الدبابات والبطل محمد عبد العاطي صائد الدبابات أيضا والبطل محمد العباسي أول من رفع علم مصر يوم العبور العظيم على أرض سيناء هم جميعا من محافظة عزيزة علينا ألا وهى محافظة الشرقية صاحبة التاريخ العظيم في شتى المجالات فقد انجبت الزعيم أحمد عرابي وهو من شخصيات هذا الكتاب وأيضا طلعت حرب أبو الاقتصاد المصري والشيخ عبد الله الشرقاوي الذي وقف في وجه المستعمر الفرنسي وقائد حركة التطوير بالأزهر الشريف
ويمضي بنا المؤلف الشاب إبراهيم خليل إبراهيم منقبا في حقيبة التاريخ ومقلبا الأوراق التي سجلت بالفخر أمجاد أبناء مصر المعطاءة ليضعها أمام شباب مصر ليكونوا قدوة ونبراسا لهم خلال رحلتهم مع الأيام .
إن المؤلف الشاب الموهوب إبراهيم خليل إبراهيم يستحق منا كل تقدير لأنه لم يكتف باللقاءات الشخصية مع أبطال أكتوبر بل دعم هذا من خلال المراجع والمؤلفات الصادرة عن حرب أكتوبر 1973 بجميع اللغات وذلك من منطلق حبه لوطنه وعشقه للقلم الحر فقد بذل من جهده ووقته الكثير ليخرج الكتاب إلى القراء مدعما بالاسانيد والصور والمراجع التي تشهد على صدق سرده للأحداث وتصويره للبطولات والانجازات لشخصيات مصرية وطنية جمعها حب مصر .
إن المؤلف الشاب الأديب إبراهيم خليل إبراهيم في تقديمه لمؤلفه الأول ( ملامح مصرية ) وضع نصب عينيه قول شاعر الشباب أحمد رامي :
مصر التي في خاطري وفي فمي
أحبها من كل روحي ودمي
ياليت كل مؤمن يعزها
يحبها حبي لها .
بقلم / فاطمة السيد


تصدير :


عرفت إبراهيم خليل إبراهيم عاشقا لمصر وترابها ونيلها وناسها .. يتحدث عنها بحماس وعشق .. ويعلو صوته عندما يشعر بأن هناك مساسا بها .
وعرفت إبراهيم خليل إبراهيم صحفيا من منبت رأسه إلى اخمص قدميه .. أحب الصحافة وذاب فى هواها .. قلمه دائما فى يده .. عقله يفكر فى الخبر والتحقيق والحوار والحديث والصورة .. وقرأت له فى مجلة العربى الكويتية ومجلة المنهل السعودية وجريدة المساء المصرية .. الخ
وعرفته عن قرب وتعاون معى عندما كنت رئيسا لتحرير مجلة صوت الشرقية وجريدة الشراقوة وجريدة الإنسان فكان مثالا للصحفى النشط الواعى .. يكتب المقال وكل الفنون الصحفية كأروع مايكون .. ومن هنا فلم يكن مفاجئا لى أن يطلب منى كتابة مقدمة لكتابه الاأل فهو يملك القدرة على إصدار كتاب كل شهر .. ويتميز بالتنوع فى نفس الوقت.
انه يستطيع أن يصدر كتابا دينيا وكتابا فنيا وكتابا تاريخيا فثقافته المتنوعة أمدته بزاد كبير ومتنوع وكتابه الذى بين ايدينا يتناول سيرة عدد من رموز مصر تركوا بصمة بل بصمات فى تاريخ بلادنا الممتد واعتمد في استقاء معلوماته ليس فقط على المراجع والكتب بل استخدم حاسته الصحفية العالية في المقابلات والحوارات الحية التي اجراها مع بعض هؤلاء الرموز الذين سطروا صفحات ناصعة في تاريخ مصر المعاصر.
أنها بداية مشجعة و طيبة و موفقة و أؤكد على أن إبراهيم خليل إبراهيم لن يتوقف عندها وأنما سوف يتبعها بالمزيد والمزيد .
وله مني كل التوفيق و النجاح
بقلم / عبد المعطي أحمد
مساعد رئيس تحرير جريدة الأهرام

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى