نفاق ووفاق

، بقلم محمد محمد علي جنيدي

لا تبتئس
مهما ارتويتَ بظلمِهم مرَّ المذاق
لا تبتئس
إن يصلبونك أو تعيشَ بغيرِ ساق
هل يستوي
من أهدى بِّراً بالذي خان الرِّفاق
هل يستوي قلبٌ شريفٌ بالذي
حاك الشِّقاق
لا يستوي
من صان عهداً بالذي
حلَّ الميثاق
لا يستوي
من خاف ربَّه بالذي
أبقى النفاق
عهدُ المنافقِ كلُّهُ
ماءٌ تبخَّر في احتراق
فاحذرْ معانقةَ اللئيمِ فإنَّهُ
بِئْسَ العناق
واجعلْ وفاقَ الحبِّ لله الذي
أحيا الوفاق
تفنى الحياةُ بأسرها
وإليك يا ربِّ المساق

من نفس المؤلف