نبضات

، بقلم أبي العلوش

ـ نشوة ـ

أراكِ على ضفةِ القلبِ
ثم الفراتْ
وأشربُ ماشئْتُ
حتى الثمالةَ
طيفاً تعتَّقَ بالذكرياتْ

ـ حب عذري ـ
آهٍ لوعرفوا
النشوةَ
من عينيكِ
الداكنتينْ
آهٍ لو شربوا
قدحينْ
يسكرني اللحظُ
ويسكرهم
وا أسفي خمرُ
الشفتينْ

ـ صدود ـ
في الأمسِ
لم يفتحْ لي وجهكِ
بابَ اللهفةِ
لم تسكبْ عيناكِ
الخمرةَ
رغمَ حضورِ
الكأسِ

ـ حيرة ـ
لماذا يفوحُ التوجسُ
دوماً
على ناظريكْ
ويجتاحُ طيفُ المنايا
رؤاكَ
ويلقي احتضاراته
في يديكْ

ـ وداع ـ
حشرجةُ الدربِ
وهذا الوجعُ الممتدُّ
بشريانِ الأفقِ
دويُّ الصمتِ
ذبولي

ـ بسمة ـ
عندَ صمتي
واحتضارِ الشوقِ
تشرقُ بلسماً
يدمي الرحيلَ
ويفتحُ الأبوابَ
للطيرِ المهاجرِ
كي يعود

ـ اقتراح ـ
ادخليني القلبَ
أو أرخي الستائرْ
لسْتُ أنوي
صلبَ عمري
عندَ شباكِ التذاكرْ


أبي العلوش

كاتب سوري

من نفس المؤلف