أنشطة بيت الشعر بالمغرب

، بقلم أحمد المريني

أكد بيت الشعر في المغرب عن اعتزازه بمواصلة التعاون مع مختلف الأوساط الثقافة الرسمية وغيرها. التي تسهم في تعزيز حضور الشعر المغربي في المجتمع والحياة، ومنها: وزارة الثقافة والاتصال، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، ومكناس، والجمعية المغربية للفن الفوتوغرافي، وبيت الصحافة بطنجة، ودار الشعر بتطوان...

وأوضح بيان صادر عن بيت الشعر بالمغرب في حصيلة له، عن تنظيم مجموعة من الأنشطة طيلة سنة 2018، ومنها: سيرة القصيدة، التي تحدّث فيها شعراء مغاربة عن تجربتهم الشعرية، بمدينة مكناس، وتنظيم الملتقى الأول لشعراء الهايكو بإفران، وتنظيم جائزة الأركانة العالمية للشعر التي فاز بها شاعر الطوارق خواد شهر فبراير. بالإضافة إلى إحياء اليوم العالمي للشعر بتازة والرباط ومكناس وطنجة، وتنظيم الدورة الأكاديمية الشعر والتربية بمدينة مراكش شهر أبريل، ثم تنظيم أمسيات في الغرفة المضيئة، التي تم خلالها الاحتفاء بتجارب ثلاثة شعراء مغاربة.

واستعرض بيت الشعر في المغرب مجموعة من الدواوين الشعرية التي طبعت في السنة المنصرمة، منها: رجل يقرأ طالعه للشاعر يونس الحيول، ومفترق الطرق للشاعر محسن أخريف، ويوتوبيا ممكنة للشاعر جمال نجيب، وجدير بعزلة الغريب" للشاعر صالح لبريني؛ ومرايا عمياء لسعد سرحان، ينضاف إليها أقفال صغيرة للشاعر عبد الله بلحاج، ومخبزة أونغاريتي للشاعر محمد عرش، وفي أبهاء الضوء والعتمة للشاعر محمد بودويك، ومتلبسة بالتراب للشاعرة نادية القاسمي..

أنشطة أخرى أشار إليها البيان في معرض حصيلته السنوية، ومن أهمها تنظيم إقامة فنية لفائدة فنانين تشكيليين في شهر يوليوز بمدينة سلا. وذكّر باستضافة الشاعر المصري أحمد الشهاوي، وتنظيم أمسية شعرية له، وتنظيم أمسيات للشعراء المغاربة وفاء العمراني، مليكة العاصمي، محمد بنطلحة، وإحياء الذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش، وإحداث موقع إلكتروني جديد للبيت، بالإضافة إلى إصدار عددين من مجلة "البيت..

ارتباطا بذلك، صدر تقرير عن دار الشعر بتطوان يرصد حصيلة الأنشطة المنظمة خلال سنة 2018. حيث وصل عددها إلى 65 تظاهرة شعرية ونقدية وفنية، بإشراف وزارة الثقافة والاتصال ودائرة الثقافة في حكومة الشارقة، توزعت على 31 أمسية شعرية شارك فيها 105 من الشعراء المغاربة والعرب والأجانب، من إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

وأضاف التقرير أن دار الشعر بتطوان نظمت سبع ندوات بمشاركة 29 باحثة وباحث، إلى جانب توقيع تسع إصدارات نقدية وشعرية جديدة، و21 ورشة في الكتابة الشعرية. مؤكدا أن عدد متتبعي برامج الدار خلال سنة 2018 تجاوز نحو 10300 من عشاق الشعر في تطوان ومدن أخرى.

وتأسست "دار الشعر" بتطوان 17 ماي 2016 ، تحقيقا لطموح ثقافي مزدوج ، وتعميقا لعلاقات ثقافية بين المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة.. ويسعى القائمون على هذه المؤسسة الثقافية لتحويلها إلى منبر وملتقى للشعراء المغاربة وحاضرة للشعراء من مختلف الجنسيات، من خلال تنظيم الأمسيات والمهرجانات ذات بعد إبداعي ثقافي، في أمل أن تصبح دار الشعر منارة شعرية عالمية.


أحمد المريني

الدكتور أحمد، كاتب، وباحث مغربي

من نفس المؤلف