الوحش تربص

، بقلم فاروق مواسي

(لم أعرف المرحومة آية مصاروة، لكني عرفت عنها كل خير)

الوحش تربصْ
الوحش يراقب وردهْ
عبقتْ
حمَلت حلمًا
أن تنجح أن تتفوق معتده
تنسج من ألسنة العالم
لغةً تلوَ لغة
ترقى بدروس العلمِ
طالبة ومجدّه
الوحش يراقب أنغامًا هي إشراقُ
ويراقب دربًا
سار به قلب خفّاقُ
قلبٌ ببراءة طفل يبدي ودّه
يرشفُ من إيمان بالله
يرشف شهدَه
الوحش تعدى
شيطان أودى
أودى بالرقة والألفة
واغتال الشوق يضيءْ
بعيون إذ رفّت رفّهْ
فإذا آيتُـــنا بنتُ العفة
تصرخ تبكي
لا أحد ينجدها
يا ويلي يا حسره
لا أحد ينجدها
ونجوم الليل بكت في ساعة شده
وإذا الموت
يأتي يحمل حتفه
ومضت آيه
قطف الموت له قطفه
وإذا الغربه
كل فيها يظهر حبه
يتجلى معنى الإنسان
في وقت الكربه


فاروق مواسي

بروفيسور، أديب، وأكاديمي فلسطيني، دكتوراة في الأدب العربي

من نفس المؤلف