القاضي

، بقلم إبراهيم بديوي

يا أيُّها القاضِى المُقدَسُ حُكمُهُ
حاذِرْ فلا تقضِى بِحُكمٍ جاهِلاْ

يومَ القيامةِ لا نجاةَ لظالمٍ
طوقُ النَّجاةِ بدَى قضاءً عادلاْ

عُقباكَ إنْ تظلمْ جَهنَّمُ فى غدِ
شرُّ الجهالةِ أنْ تُضَيِّعَ مَوْئِلاْ

سُكنَاكَ لو تَعدلْ غداً عليائُها
تَسعَد بما قدَّمْتَ نِعمَ المنزِلاْ

خُسرانُ دُنياكَ الدنيئةِ لايكنْ
إلا رضاً للهِ خيراً عاجلاْ

لا تَخشَ لومةَ لائمٍ مُتَشَدَّقٍ
وعلى إلهِ الناسِ كُنْ مُتَوكِّلاْ

لايَجْرِمَنَّكَ بُغْضُ قومٍ ظُلْمَهُمْ
إعدلْ وكُن بالصَّبرِ كُن مُتَجَمِّلاْ

كلُّ الملوكِ يزولُ يوماً ملكُهاْ
فاضْرَع لربِّكَ عابداً مُتَبَتِّلا
البحر الكامل
إبراهيم بديوى