أمسية إطلاق كتاب - مغناة «سفر»

، بقلم خلود فوراني سرية

غصّت قاعة نادي حيفا الثقافي يوم الخميس 31.01.19 بجمهور غفير من رواد النادي والأصدقاء وأهل القلم من حيفا وخارجها للمشاركة في أمسية إشهار العمل الشعري "سفر" وهو مغناة للفنان والكاتب عدنان طرابشة ابن قرية المغار الجليلية.

كانت بداية الأمسية لمسة وفاء للمفكر والقائد الشيوعي مهدي عامل.

افتتح الأمسية بالترحيب والتأهيل بالحضور رئيس نادي حيفا الثقافي المحامي فؤاد مفيد نقارة.
ثم قدم شكره لراعي الأمسيات الثقافية المجلس الملي الأرثوذكسي - حيفا، ممثلا بالسيد جريس خوري.

قدم بعدها تحيات أصدقاء النادي المغتربين د. يوسف عراقي والكاتب قاسم توفيق.
ثم دعا للأمسيات الثقافية المقبلة.

تولت عرافة الأمسية باقتدار، الناشطة الثقافية محاسن رابوص. فكان لها تقديم مهني شائق للمحتفى به وعمله الشعري.

أما المداخلة الرئيسة فقدمها البروفيسور من جامعة النجاح الوطنية- نابلس إحسان الديك،
تحدث فيها عن محاور رئيسية في المغناة، وقف بداية على عتبات النص ثم تداخل الأجناس الأدبية في المغناة، تكرر الحديث عن السفر في حنايا المغناة، أما اللوحات المرافقة بالنصوص التي أخرجها الفنان نبيل عناني فبحاجة لدراسة كاملة.

أشاد بخبرة عدنان طرابشة المسرحية التي وظفها بالنص، صوت، لون وحركة.

ثم تحدث عن الثنائيات في المغناة: الموت والحياة، السفر والإقامة، الخير والشر، الماضي والحاضر، الفناء والبعث، الأنا والآخر...

أما محور المغناة أو بؤرتها فهو السفر، هذا السفر الذي ولّد كل هذه الثنائيات وهو مسكون بهذا السفر.

وتحدث عن المكان فالسفر مربوط بالمكان وجاء على ذكر كثير من الأمكنة، حيفا، عكا، القدس، عتليت...

ولجأ إلى عناوين دقيقة تدلل على النص، الوجد الصوفي وحبه للأرض والطبيعة.

وموضوع التفاؤل والأمل لدى عدنان. الأمل الذي يبعث على العمل.

وأحيانا استعماله لأسلوب السخرية.

قدم بعدها المحتفى به مقطوعات شعرية من المغناة ترافقه بعزف جميل على آلة الناي ابنته شهرزاد.

أما الفنان موسى الحافظ فقدم فقرة شعرية زجلية من التراث تفاعل معها الحضور وطرب.
ولتكريم الفنان عدنان طرابشة دعي إلى المنصة كل من المحامي فؤاد نقارة، السيد جريس خوري والمشاركين البروفيسور إحسان الديك والفنان موسى الحافظ.

وبمبادرة من المحتفى به ونعبيرا عن شكره، دُعي إلى المنصة المحامي فؤاد نقارة وبروفيسور إحسان الديك حيث قدم لهما هدية رمزية عبارة عن صورة من إحدى لوحات مغناة سفر للفنان نبيل عناني، تقديرا لجهدهما الذي بذلوه في سبيل إصدار المغناة.

قدمت خلال الأمسية الفنانة ميرا عازر مقاطع من المغناة من تلحين الفنان الملحن حبيب شحادة حنا الذي رافقها بدوره بالعزف على آلة العود.

يجدر بالذكر أنه زين الأمسية معرض لوحات فنية للفنان التشكيلي نبيل عناني.

بالتقاط الصور كان الختام وأمسيتنا القادمة يوم الخميس 07.02.19 في الأمسية التكريمية للشاعر والأديب حسين مهنا وإشهار روايته "دبيب نملة" بمشاركة د. رياض كامل، د. راوية جرجورة بربارة وعرافة الشاعرة وفاء حزان. يتخلله معرض أعمال فنية لفنان الرمل والمعالج بالفن نايف شحادة ووصلة فنية مع الفنان سامي مرجية.


خلود فوراني سرية

كاتبة فلسطينية

من نفس المؤلف