الأربعاء ٢٧ شباط (فبراير) ٢٠١٩
طربيات يناقش الأغنية الوطنية الكويتية

ودورها التوعوي والوجداني

تناولت حلقة الاثنين من برنامج طربيات الأغنية الوطنية الكويتية من حيث دورها التوعوي والوجداني، وتم في الحلقة تلقي مداخلات عدد من المهتمين بالشأن الفني والغنائي في الخليج، منهم الشاعر الغنائي الكويتي بدر بورسلي الذي أشار الي أن الأغنية الوطنية الكويتية مرت بمرحلتين الأولى في الستينيات والثانية في التسعينيات حيث اختلفت فيكل مرحلة من حيث الشكل والمضمون.

أما الشاعر الغنائي والإعلامي القطري حسن المهندي فقد أكد أن كتاب الأغنية الوطنية الكويتية كانوا مدرسة تعلم منها أبناء المنطقة، أما سعد بورشيد فقد قال في مداخلته إن شهادته مجروحة في الكويت وفنها كونه تعلم ودرس فيها مؤكدا في الوقت ذاته على تأثير الأغنية الوطنية الكويتية في الأغنية الخليجية عموما.

الدكتور أحمد عبدالملك أدلى بدلوه في الموضوع ذاكرا أن الكويتيين نجحوا في مسرحة الأغنية الوطنية مما جعل تأثيرها واضحا لدى المتلقي وأضاف أن اوبريت (الهدف واحد) كلمات عبدالرحيم الصديقي وكلمات تيسر عبدالله، ألحان مطر علي أعاد للأغنية الوطنية الممسرحة دورها مرة أخرى.

كذلك كان للدكتور حسن رشيد رأي مؤيد لأثر الأغنية الوطنية الكويتية رغم ما تكلفه عملية مسرحة الأغنية من مجاميع و إخراج وديكور وغير ذلك من أمور مسرحية.

واختتمت الحلقة بمداخلة من الفنان القطري علي عبدالستار الذي أشار إلي أهميه الأغنية الوطنية ودورها التوعوي والوجداني

يذكر أن الحلقة كانت من إعداد وتقديم عبدالسلام جاد الله، تنفيذ جاسم السعدي، تنسيق عائشة سعيد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى