الثلاثاء ٥ آذار (مارس) ٢٠١٩
بقلم نــــــاديـــة بيـــروك

الدعوة

دعاه للحضور. عند وصوله اقترب منه وسلم عليه. لاحظ برودته وامتعاضه. استغرب الأمر لأنه كان هو من وجه إليه الدعوة. جلس كيغره لينصت إلى فصول ندوة يبدو سلفا أنها تفتقر الى الإعداد الجيد. حين أنهى كلمته شكر كل من لبى دعوتة. شكر من كان يجلس خلفه ومن كان أمامه ومن كان بجانبه وأشاد بكتابات وانجازات كل واحد منهم وتجاهل المدعو ولم يذكر اسمه رغم أنه دعاه للحضور. أحس بضيق في صدره وندم على حضوره لكنه تحمل حتى أكملوا لغطهم ومحاباتهم وخرج وهو ينعل الساعة التي فكر فيها تلبية دعوته.

قصة قصيرة جدا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى