السبت ٩ آذار (مارس) ٢٠١٩
بقلم سناء الشعلان

قصص سناء الشعلان تترجم إلى اللغة الملايا لامية الهنديّة

ضمن الكتاب القصصيّ المترجم من العربيّة إلى اللغة الملايالامية الهنديّة الذي يحمل اسم (വെയിലിന്റെ പുസ്തകം) أيّ (سِفْر الشّمس) تُرجمت عدّة قصص قصيرة للأديبة الأردنية ذات الأصول الفلسطينيّة د.سناء الشعلان،ومنها قصص: ناسك الصومعة،والمجاعة (من المجموعة القصصّية ناسك الصومعة)،وأرض الحكايا( من المجموعة القصصية أرض الحكايا).

وقد قام بالترجمة مجموعة من طلبة في قسم اللّغة العربيّة في الكليّة السنسكرتيّة الحكوميّة بمدينة فاتامبي، فالاكاد، كيرلا،الهند،برئاسة الباحث وعضو هيئة التّدريس محمد علي وافي الذي قام باختيار القصص ودقّقها وحرّرها وهذب لغتها في كتاب قصصي مترجم يحمل اسم (سِفْر الشّمس) الذي أُشهر في حفل أكاديمي كبير في حرم الكليّة بحضور عدد غفير من الباحثين والأساتذة من مختلف ولايات الهند ومن الكثير من الجامعات،وبحضور رئيس قسم اللغة العربيّة وأساتذته،في حين أشهر النسخة الأولى من الكتاب الدكتور محمد أشرف رئيس جامعة كالكوت /كيرالا/ الهند،وقد تمّ تقديم هذه النّسخة الأولى كهدية شرف لعضو مجلس الإدارة لجامعة اللغة الملايالاميّة في كيرلا،وللكاتب الهندي الشّهير شري شترا يهانو.

وهذا الكتاب القصصيّ المترجم (سِفْر الشّمس) هو كتاب يضمّ قصصاً عددها 30 قصّة و10 أقصوصات للأديبة د.سناء الشعلان ولـ 20 قاصّ عربيّ من مختلف الدّول العربيّة،وتمّت ترجمتها من العربيّة إلى الملايالامية،كما ذُكر في الكتاب إنّه اختار قصصاً تحتوي على شخصيات وأغراض تعبّر عن حالات ذات أهميّة اجتماعيّة ونفسانيّة وعن الوحدة والعشق والكفاح وفقدان الذّات والأمل وقصصاً تصوّر حالات الاضطراب الذّاتيّ والجماعيّ والوطنيّ والبيئيّ التي تبث روح الكفاح والأمل.
وهذه القصص هي للأدباء: نجيب محفوظ ،وتوفيق الحكيم، ومحمود تيمور، يوسف إدريس،وزكريا تامر،وغسان الكنفاني،وسناء الشعلان،وضياء جبيلي،وطالب الرفاعي، ووجدي الأهدل،وماجد حيدر،وحنان درقاوي،وليلى عثمان، ومبارك الهاجري،ومحمد العنيزي،وهاجر سالم احمد،وأحمد ساري،وفتيحة شفيري وغيرهم.

وقسم اللّغة العربيّة في الكليّة السنسكرتية الحكومية قد أصدر هذه الترجمة بوصفها مشروعاً أدبيّاً لتشجيع نشاطات التّرجمة الأدبية من العربية إلى لغة كيرلا الملايالامية،وليعرّف القرّاء ولاية كيرلا باتّجاهات وتيارات جديدة في الأدب العربيّ الحديث.
يُذكر أنّ الكتاب يقع في 142 صفحة من القطع المتوسط،وقد رسم غلافها الفنان الهنديّ الشهير(shaji appukkottan)
وجدير بالذّكر أنّ المشرف على هذا المشروع هو الباحث والمدرّس محمد علي الوافي،وهو يعمل حاليّاً أستاذاً مساعداً في كليّة السنسكرتية الحكومية بمدينة فاتامبي بقسم اللغة العربية،وهو في نهاية إتمام البحث في مرحلة الدكتوارة في جامعة كيرلا،وهي أكبر جامعة في ولاية كيرلا الهنديّة،وقد أتمّ مرحلة الماجستير في الأدب العربي واللغة العربية من جامعة كالكوت،وفي الأدب واللغة الإنجليزية من جامعة اندرا غاندي.

وقد قال عن ترجمته لقصص الأديبة الشّعلان : " اخترت للأديبة د.سناء الشعلان ثلاث قصص،وهي ناسك الصومعة والمجاعة وأرض الحكايا،وقد أعجبتني قصة ناسك الصومعة،ولذلك قد وضعتها في الرقم الأوّل في المجموعة القصصيّة كاملة،وهي قصة تجسّد مسيرة في مراحل حياة شاب عادي يحاول أن يعيش في القيم المأمورة للمجتمع،ضمن تصوير دقيق لصراع عواطفه الداخلية،وصولاً إلى تصوير فلسفيّ عميق التّأثير.أمّا قصة المجاعة،فهي قصة كل زمان ومكان لا سيما في الزمن والمكان بعد الحرب والفوضى وكلماته حادة تطعن في قلب أفكار المتكبرة للطبقات العليا في كل مجتمع،وقصّة أرض الحكايا قصة قلوب متكسرة، وهي تلائم اسم الكتاب تماماً،وهذه القصّة قد شدّتني تماماً إليها،لاسيما أنّ مجموعة أرض الحكايا تتضمّن قصص محزنة تخلع القلب،وتحيل إلى أنّ أيّ إنسان هو مشروع ملحمة واقعيّة.

وقد عبّرت الأديبة د.سناء الشعلان بهذه التّرجمة لأدبها إلى اللّغة الملايالامية،وعدّتها نافذة لها على المزيد من الثّقافات والقرّاء في كوكب الأرض،كما أزجت شكرها إلى الباحث المترجم محمد علي الوافي ولقسم اللغة العربيّة في الكلية السنسكرتية الحكومية في مدينة فاتامبي الهنديّة الذين اختاروا قصصي لترجمتها في هذه القصص،وتصدير المجموعة بها.

رابط مرافق للخبر:

https://youtu.be/L-_HVrU2o40


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى