السبت ٣٠ آذار (مارس) ٢٠١٩
بقلم نضير الخزرجي

أرومة المداد يوثق لحقائق كاد الزمان يطويها


في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو يتصفح شاشة الحاسوب صغيرة كانت أو كبيرة، تتبلور في الذهن فكرة مفادها أن الكتاب وما بين دفتيه من أوراق وسطور وجمل وكلمات ربما يصبح بعد فترة قصيرة في عداد الأموات، أو من الماضي مثلما أصبحت اللوحات الحجرية والرقيم والجلود التي كانت يكتب عليها من آثار الماضين، نبحث عنها بين طيات الأرض وطبقاتها لنستذكر ماضي الأجداد الذين كانوا يتنقلون بين المدن بحثا عن العلم وعلى ظهورهم جرابهم المملوءة بالجلود والقراطيس والمحابر، أو أن تحمل جلودهم فوق أقتاب المطايا بوصفها مكتبة متنقلة.

وهذا التصور هو بالفعل قائم في أذهان عدد غير قليل من المشتغلين بالأجهزة الحديثة التي تنقل لك المقالة والدراسة والكتاب والمجلدات والموسوعات بضربة زر فتنفرد الصفحات بين يدي القارئ سراعا، ويمكن له ان يبحث في الكتاب عن أي معلومة وبسرعة فائقة، وهو تصور تعززه النقلات السريعة في الأجهزة الحديثة التي بدأت من حجم قاعة كبيرة ثم غرفة صغيرة ثم علبة كبيرة ثم علبة صغيرة إلى أن أصبحت بقدر كف الإنسان، وفي المستقبل القريب ستصبح جزءًا من بشرة الإنسان يقرأ كفه بزر تحت جلدة بشره، وربما بتطور أكثر مما نتصور.

ولكن هل سيلغي التطور العلمي الكتاب الورقي من عالم الوجود؟

شخصيا لا أرى ما يراه البعض، لأن الإنسان مهما بلغ شأوا من العلم، لا يمكنه أنْ يستغني عن الكتاب الورقي، لأن أُنس القارئ لا يبلغ مداه إلا مع الورق وعطر المطابع، وهو أشبه ما يكون بأنس الرضيع بحليب أمه، مهما تطابقت المقادير بين الحليب الطبيعي والحليب الصناعي، فحرارة جسد الأم واشتعال قبس مشاعرها في كينونة الرضيع ومشاعره لا يمكن أن تحققه الرضاعة الصناعية، وكذا الحال مع الورق المزيت بالمداد، فالكتاب الورقي بمثابة الرضاعة الطبيعية تنطوي على مشاعر وأحاسيس متبادلة لا توفرها الذرات الإلكترونية.

هذا الإحساس يراودني باستمرار وأنا اتابع بشكل دوري ما يصدر من أجزاء الموسوعة الحسينية وغيرها من المؤلفات التي تخرج من تحت أنامل العلامة المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي، وقراءتها من الجلد إلى الجلد ومن ثم تقديمها للقارئ في مقالة فيها معالم ذلك الكتاب.

ومن حصيلة القراءات الموضوعية والمعرفية لأجزاء الموسوعة التي بلغت حتى اليوم 116 مجلدا من نحو تسعمائة مجلد، صدور أربع كتب فيها 80 قراءة موضوعية عن أجزاء الموسوعة متنوعة الأبواب، حملت العناوين التالية: نزهة القلم (2010م)، أشرعة البيان (2012م)، أجنحة المعرفة (2014م)، وأخيرا كتاب: "أرومة المداد .. قراءة موضوعية في الموسوعة الحسينية" الصادر حديثا (2019م) عن بيت العلم للنابهين ببيروت في 776 صفحة من القطع الوزيري، حيث تقاسم كل كتاب عشرين مقالة وقراءة عن عشرين جزءًا من الموسوعة الحسينة متنوعة الأبواب.

الثلاثية الوجدانية

اختط المحقق الكرباسي لنفسه منهجا لطيفا في تقديم الجزء الأول من كل باب من أبواب الموسوعة الحسينية، وهو ما أسميته بالثلاثية الولائية أو ثلاثية الولاء المقدس، وفيه قلت: (مثلث الولاء المتشكلة أضلاعه من التوحيد والنبوة والإمامة، وهذا المثلث هو أغلى ما يملكه الإنسان على وجه البسيطة وسبيله الى رضوان الله. وهذا المثلث المقدس لدى المؤلف هو بمقام الإهداء الذي يتصدر كل كتاب جديد).

وفي "أرومة المداد" الذي يمثل الجزء الرابع من سلسلة "قراءة معرفية في الموسوعة الحسينية" ضم من الثلاثية سبعة هي عدد الأبواب الجديدة من مجموع عشرين جزءًا، وهي على النحو التالي:

* معجم المقالات الحسينية (ج1): كل الشكر والحمد وكامل الثناء لخالق العفو، والصلاة على نبيِّه محمد الذي بشفاعته لنا السلو، والسلام على الآل الذين لا نقر لهم بالغلو بل بالعلو.

* ديوان القرن الثالث عشر (ج1): ربّاه إنِّي لنعمائك اللامتناهية شاكر، وعلى نهج حبيبك المصطفى محمد سائر، ولفضائل أوصيائه على الدوام ذاكر.

* أضواء على مدينة الحسين (ج1): إلهي وسيدي لحمد الحامدين أغْبِطُ، وصلواتي متتابعةٌ لنبيٍّ الذي دينهُ الأوسطُ، وسلامي واصلٌ للآل الذين بولائهم مُرْبَطُ.

* المدخل الى الشعر الفارسي (ج1): حمدي على العليم الذي عليه شيءٌ لا يخفى، وصلاتي على الأمين الذي بنفسه للدين زفى، وسلامي على آله مَن هم أصحاب الصفا.
* ديوان الشعر الفارسي (ج1): الحمد الله الباري على ما أنعم وأعطى، والصلاة على أحمد خير مَن مشى وامتطى، والسلام على آله مَن بهم يرفع الخطا.

* ديوان الشعر الإنكليزي (ج1): على آلائك ربّي شُكراً وثناءً لك جاثي، وصلاتي على رسولك القاضي على العاثي، وسلامي على الآل جارٍ وعلى مُصابهم راثي.

* ديوان التخميس (ج1): الحمدُ لله الذي فرضَ الصلوات الخَمْس، والصلاة على الرسول الذي طبَّق علينا فَرْضَ الخُمْس، والسلام على الآل الذين هُم أصحاب الكساء الخَمْس.

من كل مصر مقدمة

وكما في الأجزاء الثلاث السابقة، ضم أرومة المداد عشرين قراءة نقدية وموضوعية مختلفة الأغراض، وفيها ترجمة لعشرين شخصية من الذين قدموا وقرَّظوا هذه الأجزاء العشرين، فيهم من السياسيين والمثقفين والجامعيين والعلماء والأدباء، وهي على النحو التالي:

* الپروفيسور تنابون تاناريياچاي (Tanapon Tanariyachai)، محاضر في الدراسات البوذية، ولد في أسرة بوذية في تايلاند سنة 1968م، كتب مقدمة تقريظية باللغة التايلاندية للجزء الأول من كتاب "معجم المقالات الحسينية" بعنوان: "نموذج الإنسانية المتكامل".

* الپروفيسورة زكية زينب شهاب الدين الجعفري، أستاذة جامعية ولدت في بنغلاديش سنة 1935م في أسرة مسلمة إمامية، قرّظت باللغة البنغالية الجزء الثاني من "معجم أنصار الحسين .. النساء" بعنوان: "دائرة المعارف الحسينية نالت إعجاب المؤرخين المحققين".

* الأب فايز نان لوقا، راعي كنيسة النعمة الإنجيلية بمصر وفلسطين، المولود في مصر سنة 1958م، قرّظ باللغة العربية الجزء السادس من "تاريخ المراقد .. الحسين وأهل بيته وأنصاره" بعنوان: "ثورة معرفية وإعلامية كبرى".

* الدكتور أواديس أرشاوير استانبوليان، باحث وأديب سوري ولد سنة 1954م في أسرة أرمنية، قرّظ باللغة العربية الجزء الأول من "ديوان القرن الثالث عشر" بعنوان: "دائرة الوفاء والنهج الطاهر".

* الپروفيسور مشهور عبد الرحمان الحبّازي، أستاذ جامعي فلسطيني ولد في أسرة مسلمة شافعية سنة 1958م، قرّظ باللغة العربية الجزء الثاني من "ديوان القرن الثالث عشر" بعنوان: "حياة الحسين دعوة إلى الصراط المستقيم".

* الدكتورة سهام محمد السرابي، أستاذة جامعية أردنية فلسطينية المولد، ولدت في أسرة مسلمة حنفية سنة 1963م، قرّظت باللغة العربية الجزء الثاني من كتاب "معجم المقالات الحسينية" بعنوان: "صرح الدراسات الحسينية الشامخ".

* المهندس آمال الدين عبد المجيد الهر، محافظة مدينة كربلاء المقدسة السابق، المولود سنة 1959م في أسرة مسلمة إمامية، قرَّظ باللغة العربية الجزء الأول من "أضواء على مدينة الحسين" بعنوان: "كربلاء خالدة في نفوس الإنسانية جمعاء".

* المستشار القانوني السيد عبد المنعم محمد حسن الشيخ، المولود في السودان سنة 1969م في أسرة مسلمة مالكية ثم إنتقل إلى المذهب الإمامي، قرّظ باللغة العربية الجزء الثاني من "معجم الشعراء الناظمين في الحسين" بعنوان: "موسوعة لا نظير لها سابقًا ولاحقًا".

* الشيخ عبد الرحمان عبد العزيز المحرج، أستاذ جامعي سعودي، ولد سنة 1959م في أسرة مسلمة حنبلية، قرّظ باللغة العربية الجزء الثالث من "معجم المصنفات الحسينية" بعنوان: "عمل ليس بالسهل".

* الپروفيسور أسعد أحمد علي، عرفاني وفيلسوف سوري، ولد في أسرة مسلمة علوية سنة 1937م، قرَّظ باللغة العربية الجزء الأول من "المدخل إلى الشعر الفارسي" بعنوان: "همسة حسينية".

* الأديب أسد الله حبيب الله الكابلي، أستاذ جامعي ونائب أفغاني، ولد سنة 1941م في أسرة مسلمة حنفية، قرَّظ باللغة الفارسية الدَّرِيَّة الجزء الثاني من "المدخل إلى الشعر الفارسي" بعنوان: "دائرة المعارف الحسينية جهد بشري عظيم".

* الدكتور محمد عبد المقصود حرز الله، الإمام السابق لمقام رأس الحسين في القاهرة، المولود سنة 1970م في أسرة مسلمة شافعية، قرّظ باللغة العربية الجزء السابع من "تاريخ المراقد .. الحسين وأهل بيته وأنصاره" بعنوان: "الموضوعية والمنهجية العلمية في دائرة المعارف الحسينية".

* الأستاذ محمد المصطفى رشيد جلو، أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في غينيا بيساو، المولود في أسرة مسلمة مالكية سنة 1951م والمتوفى سنة 2011م، قرّظ باللغة البرتغالية الجزء الثالث من "ديوان القرن الثالث عشر"، بعنوان: "موسوعة فريدة خلودها من خلود الإمام الحسين".

* الدكتور أحمد عبد السلام الحسني العلمي، ناشط إسلامي واجتماعي مغربي مقيم في فرنسا، ولد في أسرة مسلمة مالكية سنة 1955م، قرّظ باللغة العربية الجزء الثالث من كتاب "معجم الشعراء الناظمين في الحسين" بعنوان: "الكرباسي حافظ على الأدب الحسيني وتراث الشعراء".

* الدكتورة فهيمة خليل العيد، باحثة وتربوية كويتية، ولدت سنة 1960م في أسرة مسلمة إمامية، قرّظت باللغة العربية الجزء الثالث من "معجم أنصار الحسين .. النساء" بعنوان: "الموسوعة الحسينية عمل خارق واجتهاد فكري عبقري".

* الدكتور عبد اللطيف إسلام الدين پدرام، أستاذ جامعي ونائب أفغاني، ولد سنة 1963م في أسرة مسلمة إسماعيلية، قرّظ باللغة الفارسية الجزء الأول من "ديوان الشعر الفارسي" بعنوان: "الأسس الفكرية لحركة الإمام الحسين".

* الأديب مختار علي قمر علي نيّر، خطيب وأديب باكستاني، ولد في أسرة مسلمة إمامية سنة 1935م والمتوفى سنة 2009م، قرّظ باللغة الهندوكية الجزء الثاني من "معجم خطباء المنبر الحسيني" بعنوان: "جهد معرفي منقطع النظير".

* الپروفيسور ديفيد جون ماثيوز (David John Matthews) أديب وأستاذ جامعي بريطاني ولد سنة 1942م في أسرة مسيحية، قرّظ باللغة الإنكليزية الجزء الأول من"ديوان الشعر الإنكليزي" بعنوان: "واقعة الطف القضية المركزية".

* المستشار القانوني السيد علي عباس علي صفدر نواب خان، نائب بنغلادشي، ولد في أسرة مسلمة إمامية سنة 1958م، قرّظ باللغة البنغالية الجزء الثالث من "معجم المقالات الحسينية" بعنوان: "الخالدون بالحسين الخالد".

* الدكتور فرماني سلمان آلتون، أستاذ وأديب تركي، ولد في أسرة مسلمة علوية سنة 1949م، قرّظ باللغة الاستانبولية الجزء الأول من "ديوان التخميس" تحت عنوان: "واقعة كربلاء مصدر إلهام".

أعلام ومتفرقات

وحيث يخط القلم ما يراه مناسبا لكل جزء من الموسوعة الحسينية، فإن القراءة الموضوعية تأخذ طريقها الى النشر بواسطة "الرأي الآخر للدراسات"، وقد ضم "أرومة المداد" تحت عنوان: "إعلام في خدمة علم الأعلام" أسماء 218 صحيفة ومجلة وموقعا إعلاميا نشرت فيها القراءات العشرين، مع ملخص لسيرة حياة المؤسس أو رئيس تحرير أو مدير التحرير.

ثم أتبعنا بوسائل الإعلام 23 ملحقا ما بين أخبار وتصريحات وتقريظات وقراءات وما شابه ذلك لها علاقة مباشرة وغير مباشرة بدائرة المعارف الحسينية، وكانت على النحو التالي:

والعمل الموسوعي في دائرة المعارف الحسينية: وفيه استعراض لكتابنا "العمل الموسوعي في دائرة المعارف الحسينية" نشر يوم 17/7/2007م.

* دائرة المعارف الحسينية .. صدور 60 مجلداً من أصل 600: تصريح صحفي قدمته لجريدة الهدى الصادرة في كربلاء وذلك يوم 5/1/2010م.

* دائرة المعارف الحسينية موسوعة نهضوية ديدن مؤلفها التوثيق: حوار الأديب العراقي سلام محمد البناي مع الأستاذ هاشم الطرفي وحديث عن الموسوعة الحسينية نشر في 21/12/2010م.

* جولة في كتاب نزهة القلم: قراءة أدبية ومعرفية لكتابنا "نزهة القلم .. قراءة نقدية في الموسوعة الحسينية" بقلم الأديب كاظم جواد الحلفي خطه في 29/3/2011م.

* موسوعة القرم: تقريظ الشاعر كاظم جواد الحلفي لكتاب نزهة القلم.

* دائرة المعارف الحسينية في أروقة معرض بغداد للكتاب: تقرير صحافي بقلم الكاتب صادق غانم الأسدي عن مشاركة الدائرة في معرض بغداد الدولي للفترة (20 نيسان– 5 ايار 2011م)، نشر في 23/4/2011م.

* من أروقة معرض بغداد الدولي للكتاب الأول: حوار الإعلامي أحمد الثائر المحرر في جريدة المؤتمر مع الاستاذ فراس الكرباسي حول جناح الموسوعة الحسينية.

* سفارة السلام في زمن الغدر!: مقالة لنا بطلب من اللجنة الإعلامية في مهرجان السفير الثقافي الأول الذي انعقد في الكوفة في الأيام 4- 6 حزيران 2011م.

* وكيل الإمام السيستاني يقف على مسيرة دائرة المعارف الحسينية: تقرير خبري عن زيارة العلامة السيد جواد عبد الرضا الشهرستاني وكيل المرجعية الدينية للفقيه الكرباسي بلندن يوم 12/9/2011م.

* حضور متميز لدائرة المعارف الحسينية في معرض أربيل الدولي للكتاب: تقرير خبري عن مشاركة الموسوعة في معرض الكتاب الثامن للفترة 2- 12 ابريل 2013م.

* موسوعة المجد المتناثر على أخاديد الزمن الغابر: قراءة في الجزء الأول من معجم المقالات الحسينية بقلم الأديب العراقي عبد الهادي البابي نشر في 10/5/2012م.

* حضور متجدد للموسوعة الحسينية في معرض بغداد الدولي للكتاب: تقرير خبري عن مشاركة الموسوعة في معرض بغداد الدولي للكتاب للفترة (25 ابريل 5 ايار 2013م).

* اختتام أيام معرض بغداد الدولي بنجاح تنظيمي وإقبال جماهيري: تقرير عبد السلام الجلبي المحرر في جريدة العدالة نشر في 6/5/2013م يتناول بشيء من التفصيل مشاركة الموسوعة الحسينية.

* الموسوعة الحسينية تثير فضول زوار معرض طهران الدولي للكتاب: تقرير خبري عن مشاركة الموسوعة في معرض طهران الدولي للكتاب السادس والعشرين للفترة (30 ابريل 11 ايار 2013م).

* وكيل عام الإمام السيستاني يقف على مستجدات الموسوعة الحسينية: تقرير خبري عن لقاء وفد المركز الحسيني للدراسات بالعلامة السيد جواد الشهرستاني في مقر إقامته بلندن يوم 19/5/2013م.

* الخزرجي في أمسية ثقافية يكشف عن موقع الأبوذية: تقرير عن ندوة لنا في مؤسسة الحوار الإنساني في لندن يوم 6/2/2013م حرره الأديب عدنان حسين أحمد.

*أمين عام مجلس التقريب بين المذاهب يلتقي راعي الموسوعة الحسينية: تقرير خبري عن لقاء آية الله الشيخ محسن الأراكي بالفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي بلندن يوم 12/6/2013م.

* مركز النور: تقريظ للموسوعة الحسينية أنشأه الأديب السيد قاسم محمد الياسري يوم 22/6/2013م.

* نزهة الخزرجي تقودنا إلى نزهة موضوعية لتنمية المعارف: قراءة موضوعية في كتاب نزهة القلم للأديب السيد قاسم محمد الياسري نشر يوم 23/7/2013م.

* نزهة القلم: قراءات فوق قباب مقدسة: قراءة أدبية لكتاب نزهة القلم بقلم الأديب الدكتور أنطون يوسف بارا نشر يوم 14/8/2013م.

* مؤسسة الدراسات الشيعية تسلط الضوء على دائرة المعارف الحسينية: حوار أجراه معنا الأستاذ سعيد يوسفي يوم 19/9/2013م ونشر في فصلية "شيعة شناسي" الصادرة في مدينة قم بإيران.

* إنارات في معالم دائرة المعارف الحسينية: قراءة لنا لكتاب "معالم دائرة المعارف الحسينية" بقلم الأديب العراقي علاء جبار الزيدي.

* أجنحة المعرفة تحلّق مع الموسوعة الحسينية في فضاءات موضوعية: قراءة في كتابنا "أجنحة المعرفة" نشر يوم 10/12/2014م.

وعند مفترق طريق "قراءات موضوعية في الموسوعة الحسينية" ينتظر خامس الأجزاء "ذؤابة الكَلم" إشتعال الضوء الأخضر.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى