الاثنين ٢٩ نيسان (أبريل) ٢٠١٩
منظمة”تاكو”تقيم حفل توقيع الطبعة الكوردية

من كتاب «العائلة والكوارث» للدكتور حسين سرمك حسن


جرى صباح اليوم؛ السبت، ۲۲-۷-۲۰۱۷، وفي قاعة (دیالۆگ)، و في مراسيم خاصة و لائقة، و بحضور الباحثين الاجتماعيين والمختصين والمعنین بشؤون العائلة، حفل توزيع الطبعة الكردية من الكتاب القیّم “العائلة و الكوارث “من تأليف الدكتور حسين سرمك حسن،وترجمة الباحث الأستاذ دانا حسن.

وفي بداية الحفل القی السيّد”لطيف حسین”رئيس منظمة (تاكو) المعنية بالشؤون الاجتماعية والنفسية في إقليم كوردستان، كلمته بالمناسبة أوضح فيها جهود المنظمة في رعاية ترجمة وطبع ونشر هذا الكتاب الذي سوف يكون دليل عمل للباحثين والمختصين في التعامل وتدبير الآثار السلبية للكوارث التي أصابت العائلة العراقية من حروب وأسِر وبطالة وطلاق واغتصاب وغيرها و بعد ذلك ألقى السيّد”دانا حسن”مترجم الكتاب كلمته التي تحدّث فيها عن قیمة الكتاب العلمية، والقى الضوء علی محتوی الكتاب واستعرض خلاصات لكافة فصوله، و اشار الی جهد المؤلف الدكتور حسين سرمك حسن وتعاونه معه خلال مرحلة الترجمة،
و أخیرا قام الأستاذ المترجم بالتوقيع على نسخ الكتاب للسادة الحاضرين.

وفی صباح الیوم نفسه، استضاف برنامج (ڕۆژێکی نوێ) في قناة كردسات الفضائية الأستاذ المترجم ليتحدذ حول الكتاب وأهميته ومحتوياته، ووجّه شكره للمرلف على موافقته على ترجمة الكتاب بلا مقابل وتعاونه المستمر خلال فترة الترجمة.

برعاية كريمة من منظمة (تاكو) المعنية بالشؤون الاجتماعية والنفسية في إقليم كوردستان صدرت الترجمة الكوردية لكتاب الدكتور حسين سرمك حسن”العائلة والكوارث”التي قام بها بجهد علمي مُضنٍ ومبارك الباحث الأستاذ (دانا ملّا حسن) الذي تولّى ترجمة الكتاب من اللغة العربية إلى اللغة الكوردية في مبادرة مهمة تعبّر عن روحه العلمية المخلصة للعلم والبحث العلمي وانحيازه لقضايا شعبه – بعربه وأكراده – المؤثرة ومعاناة عائلاته المتصاعدة التي تتطلب تظافر الجهود لتحقيق المعالجات العلمية الدقيقة التي يُعدّ جهده البارز هذا الذي بذله على مدى سنة كاملة واحدا من السبل الموصلة إليها.

وقد تصدّت منظمة (تاكو) المعنية بالشؤون الاجتماعية والنفسية في كوردستان لرعاية هذا المشروع المهم وتنفيذه لتضع الكتاب بين أيدي المختصين والمعنيين بالتعامل مع الكوارث التي أصابت العائلة العراقية وتدبيرها والسيطرة عليها ومعالجتها بصورة علمية محكمة. وقد قامت المنظمة بطبع الكتاب بحلّة متميزة في مطبعة (پەنجەرە) في مدينة طهران في إيران ووصل الى السليمانية يوم الجمعة (30/حزيران/2017).

وقد قرّر السادة المُشرفون على منظمة (تاكو) وقتها أن يعلنوا عن صدور الكتاب بترجمته إلى اللغة الكوردية في مراسيم خاصة تجري في حفل خاص في السليمانية.

وقد قامت المنظمة بطبع ألف نسخة من الكتاب الذي بلغ عدد صفحاته (302) صفحة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى