الثلاثاء ١٤ أيار (مايو) ٢٠١٩

بعيني أرى الأحزان


أبكي أمام واد أحزاني
يناديني أراه يرمقني من بعيدْ
أراه بعين دامعةٍ
تناجي في الفضا الحالكْ
دموعي أنهر فاضتْ
بمياه الوبل قد جادتْ
تسافر بين آلامي
أعاني جفاء أحبابي
أعاني ضيق أحلامي
وأبكي عنف أزماني
وأوقاتي.
أنادي بعال الصوتِ
يا طيرا أراه ولا يراني
غرد وسافر صوب أحبابي
وأبلغ أمي سلامي
يا أمي يا غيمة مطرٍ ترويني
وتروي عطش أيامي
متى أرمي أحزاني
وأراك تمشي أمامي؟
أمي الحبيبة ضميني
لأرى بعيني كل أحلامي
أحقق كل آمالي
وأحيا بين أفراحي
تداعبني سعادة ساعاتي
وأبقى بين أحبابي
وأنسى ضيق أحزاني

محمد مجد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى