الجمعة ١٣ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم رشيد عزوزي

أشـــــــــــــــــواق

أشواقي طيور وقلبي عشها...
و الزهر فاح ريحانـــــــــــه
والنسيم مال من ريح الجنة
والحنان الساكن في قلوبنـا
بهجة بمثل العنبر و الأقحوان
في مزهرة الوفاء و الاخلاص
اسمك دوام المحبة كالــــوردة
في حديقة الجمال المتمكـــــن
أنت الحنان ..وخطك حنانــي...
مثل لوحة رسمها فنـــــــــان
وأعطاها لون و صورة الجمال
بهذا الكون العظيم
فيه الشمس لبست حلة الحرير
والقمر تبهى بضيــــــــــــــاءه
والأرض المغطاة بالذرية الصالحة
و البحر أصواته تتهيج مثل أشواق
المحب لحبيبه.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى