الجمعة ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٤

جائزة الشارقة للثقافة العربية للتونسي بوحديبة والاسباني خينيس

يترأس الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة، وفد الدائرة للمشاركة بتوزيع جائزة الشارقة للثقافة العربية، وذلك اثناء الحفل الخاص الذي يقام في مقر المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بباريس في الاول من اكتوبر/ تشرين الاول 2004.

هذا وقد منح مدير عام اليونسكو كويشيروا ماتسورا جائزة الشارقة للثقافة العربية لعام 2004 الى المفكر والباحث التونسي عبدالوهاب بوحديبة، والمؤرخ الاسباني خوان فيرنيت خينيس، تبعا لتوصيات لجنة التحكيم الدولية في لجنة اليونسكو في الاول والثاني من سبتمبر/ ايلول الجاري، وكان تقدم للجائزة 45 مرشحا من 37 دولة.

جدير بالذكر ان التونسي عبدالوهاب بوحديبة ولد عام 1932 في مدينة القيروان، وهو استاذ في جامعة تونس، وحائز على شهادة الاستاذية في الفلسفة وعلى الدكتوراه في الأدب، فيما يترأس منذ عام 1995 الاكاديمية التونسية للعلوم والآداب والفنون واكثر مؤلفاته شهرة هو كتاب “الجنس في الاسلام” المكتوب بالفرنسية والمترجم الى الانجليزية والعربية والبوسنية والاسبانية واليابانية ويترجم الآن الى البرتغالية، وقد نوهت لجنة التحكيم بسعة تحاليله في الثقافة العربية وتنوعها وعمقها لتسهم في الحوار بين الثقافات والحضارات.

اما الاسباني خوان فيرنيت خينيس فقد ولد في عام 1932 في برشلونة، وهو متخصص كبير في العلوم العربية وتطورها في العصور الوسطى وعصر النهضة ولاسيما علم الفلك وعلم الخرائط، له عدد كبير من المؤلفات تصل الى 40 مؤلفا، واكثر من 300 مقال، بالاضافة الى ترجمته القرآن الكريم وكتاب ألف ليلة وليلة. وقد نوهت لجنة التحكيم بجهوده الاستثنائية في التأكيد على المكانة التي تحتلها الثقافة العربية في الثقافة الاسبانية.

يذكر ان قيمة الجائزة 50000 دولار توزع على فائزين، ويقدمها المجلس التنفيذي لليونسكومنذ عام 1998 بفضل المنحة التي تقدمها حكومة الشارقة، وكانت تعطى مرة كل عامين، أما الآن فهي سنوية وتهدف الى مكافأة الشخصيات أو المجموعات أو المؤسسات التي تسهم بشكل مميز في تطوير الثقافة العربية والترويج لها في العالم، وعملت على الحفاظ على التراث الثقافي العربي وعلى تجديد حيويته.

وقد منحت في المرة الاولى عام 2001 الى الدكتور عبدالعزيز المقالح (اليمن) ونازونج (الصين)، أما عام 2003 فقد حصل عليها الكاتب المغربي بن سالم حميش والبروفيسور البوسني دوراكوفيتش، ويسلم مدير عام اليونسكو الجائزة الى الفائزين في اول اكتوبر/ تشرين الاول في مقر المنظمة في باريس.3

عن ا "الخليج"


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى