الخميس ٢ نيسان (أبريل) ٢٠٠٩
في فيلم يؤرخ لمسيرته بالكامل
بقلم حسن سلمان

حجاج يقدم محمود درويش بلغات العالم

لا يبدو من قبيل المصادفة أن جميع الأماكن التي يصّور فيها المخرج الفلسطيني نصري حجاج في فيلمه الوثائقي عن الشاعر الكبير محمود درويش، تتداعى أو هي في طور الترميم، بل ربما يأتي”الخراب دليلا مجازيا على فقدان شاعر كبير بقامة درويش”كما يعبّر حجاج.

وتدور كاميرا حجاج في مدرج جامعة دمشق الذي شهد إحدى أمسيات درويش، لكن حجاج يكتفي بتصوير مشاهد”الخراب”أو الترميم الذي يشهده المكان-كغيره من الأماكن الأخرى التي ارتادها درويش، مشيرا إلى أنه يريد التأكيد على الفراغ المادي الذي يعكس بدوره خواء أو فراغا روحيا”تركه محمود درويش في حياتنا كفلسطينيين وفي المشهد الشعري العربي والعالمي."

ويقول حجاج:”هناك حالة من السّحر الغامض رافقني وأنا أجوب الأماكن التي أحبّها درويش أو أقام فيها أمسياته، فحين ذهبت لباريس لأصوّر في الفندق الذي كان درويش يرتاده في السنوات الـ 15 الأخيرة، استقبلوني بحفاوة بالغة، ولكنهم أخبروني أن الغرفة التي كان يقيم فيها تخضع هي والطابق بأكمله للترميم، ولكني أصريت على التصوير داخلها."

ويتابع:”وحين ذهبت لتصوير مكتبه بمجلة شؤون فلسطينية التي رأس تحريرها في بيروت حتى عام 1982 ، وجدت أن البناء بالكامل مهجور منذ 9 سنوات ويخضع الآن للترميم، ولكن صعدت للطابع السابع حيث كان مكتبه وتابعت التصوير، والآن كما ترى بدأت التصوير في مدرج جامعة دمشق والمدرج في حالة ترميم.”

ويقول حجاج إنه صور في عدد كبير من المسارح والقاعات والمقاهي والمطاعم التي ارتداها درويش وأبرزها: منزله ومكتب مجلة الكرمل التي أسسها عام 1981ومسرح الأوديون في باريس وقصر رام الله الثقافي والمرج الشمالي في جرش، مشيرا إلى أنه استعان بموسيقى حية لآلة القيثارة”الهارب"، فضلا عن صوت درويش”كنوع من استمرار الحياة وبقاء روح محمود درويش في تلك الأمكنة.”

ويضيف:”هناك شيء أحب التأكيد عليه وهو أن السينما عادة مبنية على الصورة بشكل أساسي والناس تذهب لترى الصورة أكثر من أن تستمع للصوت، لكن أنا أردت في هذا الفيلم أن يكون للصوت أهمية وحيّز أكبر بكثير من الصورة، ولذلك سيكون صوت محمود درويش حاضرا منذ اللحظة الأولى وحتى النهاية، أي أننا سنستمع لدرويش طيلة 52 دقيقة (زمن الفيلم)."

ولعل حجاج الذي استعان في فيلمه السابق”ظل الغياب”بعض قصائد درويش أراد أن يكون فيلمه الأخير”رسالة حب لمحمود درويش، وليس فيلما أكاديميا ولا وثائقيا بالمعنى الكلاسيكي، يعني لن أقدم في هذا الفيلم شهادات لأشخاص يتحدثون عن تجربة محمود درويش الشعرية أو السياسية أو العاطفية أو الوطنية، لكن الفيلم سيكون نوعا من التواصل الوجداني بيني وبين درويش."

ويقول حجاج إنه استعان في الفيلم بعدد كبير من الشعراء والكتاب ليقرؤوا أشعار درويش بلغتهم الأصلية، أبرزهم السياسي والشاعر الفرنسي دومينيك دوفيلبان والشاعر الأمريكي مايكل بالمر، مشيرا إلى مفاوضات يجريها مع الكاتب البرتغالي الحائز على جائزة نوبل خوسيه ساراماغو ليقرأ درويش بالبرتغالية، فضلا عن الكاتب النيجيري ويل سوينكا الحائز أيضا على جائزة نوبل والذي سيقرأ درويش بالإنكليزية.

ويضيف:”سأذهب يوم الاثنين القادم إلى مدينة السليمانية للقاء الشاعر الكردي الكبير شيركو بيكاس الذي سيقرأ قصائد لدرويش باللغة الكردية، كما سألتقي بعض الشعراء العرب منهم الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور والشاعرتين اللبنانيتين جمانة حداد ولوركا سبيتي، وهناك فكرة للقاء شاعر إسرائيلي معادي للصهيونية لقراءة درويش باللغة العبرية."

وينفي حجاج قيامه بأية دراسة عن درويش خلال التحضير لفيلمه، مشيرا إلى أنه يقرأ درويش منذ 40 عاما”وأنا أقرأ درويش دائما كنت أحس أنه يكتب عني وفوجئت أن كثير من الناس والفلسطينيين خاصة يشعرون بذات الإحساس.”

ويضيف:”أهمية محمود درويش تأتي من كونه شاعر ذاب في قضية شعبه، وهو شاعر وطني من طراز عظيم جدا لكنه لم يتخلى عن أدواته الشعرية، أي أن درويش لم يكن شاعرا شعاراتيا أو سياسيا بالمعنى التقليدي، إنما احتل مكانة مهمة في حركة الشعر العربي والعالمي."

ويؤكد حجاج أن رحيل درويش جاء ليتوّج مرحلة الانهيار أو الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني، في ظل صعود حركات أصولية إسلامية لم تكن موجودة تاريخيا في حياة الشعب الفلسطيني، إضافة إلى محاولات إقصاء الوطنية الفلسطينية”هناك محاولة لتدمير تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية الحديثة منذ 1965 حتى الآن، وهو نوع من الانهيار الذي لم نشهده سابقا كفلسطينيين."

ويضيف:”كأنما ذروة هذا الانهيار أن يغيب عن هذا الشعب ضميره وروحه الذي يمثله محمود درويش، لأن درويش استطاع أن يساهم بشكل أساسي في تشكيل الهوية والروح الفلسطينية، وهذا الشيء تستطيع أن تلمسه منذ الستينات، حيث كان الناس في المخيمات يحفظون شعر محمود درويش، حتى قبل أن يروه أو يستمعوا إليه."


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى