الخميس ١٧ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
من أدوات اللغة العربية
بقلم يوسف الصيداوي

إذ، إذا، إذن

إذْ

مبنية على السكون. وهي على وجوه:

- ظرف زمان، يضاف إلى جملة بعده، نحو: «إلاّ تنصروه فقد نصره اللهُ إذْ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذْ هما في الغار إذْ يقول لصاحبه لا تحزن إنّ اللّهَ معنا»
 [1]

- مضاف إليه، نحو: «ربّنا لا تُزغْ قلوبنا بعد إذْ هديتنا» [2]،
(بعدَ) مضاف، و [إذْ] مضاف إليه.

- حرف تعليل، نحو: «ولن ينفعكم اليومَ إذْ ظلمتم أنّكمْ في العذاب مشترِكون» [3]، أي: لن ينفعكم بسبب ظلمكم في الدنيا... ومنه قول الشنفري:

وإن مُدَّتِ الأيدي إلى الزاد لم أكنْ

بأجشعهمْ إذْ أجشعُ القومِ أَعْجَلُ [4]

- حرف للمفاجأة، وتأتي بعد [بينا] و [بينما]، نحو قول حُرَيْث بن جَبَلَة العذري:

اِستقدِرِ اللّهَ خيراً وارْضَيَنَّ بِهِ

فبينما العسرُ إذْ دارتْ مَياسيرُ [5]

وقول سليمان بن داوود القُضاعي:

وبينا نِعْمةٌ إذْ حالَ بؤسٌ

وبؤسٌ إذْ تَعَقَّبَهُ ثَراءُ [6]

إذاْ

على وجوه:

- فجائية: وتختصّ بالجمل الاسمية نحو: «فألقاها فإذا هي حية تسعى» [7] وقد تكون بمنْزلة الفاء الرابطة لجواب الشرط نحو: «وإنْ تصبهمْ سيّئةٌ بما قدّمت أيديهم إذا هم يقنطون» [8]

- ظرفية غير متضمنة معنى الشرط، فتكون بمعنى [حين] نحو: «والنجم إذاْ هوى» [9]

- ظرفية متضمنة معنى الشرط، فيكون فعل الشرط بعدها ماضياً أو مضارعاً، وقد اجتمعا في بيت أبي ذُؤيْب:

والنفسُ راغبةٌ إذا رَغَّبْتَها

وإذا تُرَدُّ إلى قليلٍ تَقْنَعُ [10]

ويقترن جوابها بالفاء الرابطة، إذا كان مما يحتاج إلى رابط، نحو: «وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له» [11]

- قضيّة: تدخل [إذاْ] على الاسم نحو: «إذا السماءُ انشقّت» [12] فيذهب المعربون في إعرابه مذاهب ثلاثة:

  1. مبتدأ.
  2. فاعل مقدّم على فعله: [انشقّت].
  3. فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل الظاهر، والتقدير: [إذا انشقت السماء انشقت].

نماذج فصيحة من استعمال إذا

- «إذا جاء نصر اللهِ والفتح. ورأيتَ الناس يدخلون في دين الله أفواجاً. فسبّح بحمد ربك...» [13]

[فسبّح]: أمر، وهو جواب [إذا] الشرطية. وقد اقترن بالفاء، لمّا كان لا يصلح أن يكون فعل شرط.

- قال ابن أحمر الكنانيّ:

وإذا تكون كريهةٌ أُدعى لها

وإذا يُحاسُ الحَيسُ يُدعى جُندُبُ [14]

(جندب: من أسمائهم. الحيس: تمرٌ ولبنٌ مستحجرٌ مدقوق، يُعجَنان بالسمن عجناً شديداً).

[تكون]: فعل الشرط وهو مضارع، على المنهاج. ويجوز أن يكون ماضياً.

- «وإذا رَأَوْا تجارةً أو لهواً انفضّوا إليها» [15]

[رأوا]: فعل الشرط وهو ماض، على المنهاج. ويجوز أن يكون مضارعاً.

- «ونزع يدَه فإذا هي بيضاءُ للناظرين» [16]

[إذا] فجائية، وبعدها جملة اسمية، على المنهاج.

- قال البرج بن مسهر:

ونَدمانٍ يزيد الكأسَ طيباً

سقيتُ إذا تغوّرَت النجومُ [17]

[إذا تغوّرت]: إذا ظرفيةٌ بمعنى [حين]، غير متضمنة معنى الشرط.

- قال الأصمعي:

مررت بدار الزبير بالبصرة فإذا شيخٌ قديم... جالس بالباب. فسلّمت عليه. [18]

[إذا]: فجائية، وتختص في هذه الحال بمجيء الجملة بعدها اسمية، وقد تحقق ذلك هنا، فكلمة [شيخ: مبتدأ] و [جالسٌ] خبر.

- قال نصر بن مزاحم:

حدثني رجل... قال: إني لَعِندَ قبر الحسين... إذا بفرسانٍ قد أقبلوا [19]

[إذا]: فجائية، والباء بعدها زائدة. أي: إذا فرسان قد أقبلوا.

- «فلما نجّاهم إلى البرّ إذا هم يُشرِكون» [20]

[إذا] في الآية فجائية. ومتى كانت فجائية اختصت بالدخول على الجمل الاسمية، وكانت كالفاء في ربط جواب الشرط. وكذلك هي في الآية، فقد ربطت جواب [لما]. وجملة [هم يشركون] اسمية، على المنهاج.

إذن

حرف جواب وجزاء لا عمل لها. وقد اختلف الأئمة في كتابتها فمنهم من يكتبها بالألف: [إذاً]، ومنهم من يكتبها بالنون: [إذنْ]، ولكلٍّ حججٌ ومؤيّدات.


[1(التوبة 9/40)

[2(آل عمران 3/8)

[3(الزخرف 43/39)

[4(قطر الندى /188)

[5(شرح شواهد المغني للسيوطي /86)

[6المعجم الكبير 1/160

[7(طه 20/20)

[8(الروم 30/36)

[9(النجم 53/1)

[10(المغني /97)

[11(الأعراف 7/204)

[12(الانشقاق 84/1)

[13(النصر 110/1-3)

[14(الأزهية /185)

[15(الجمعة 62/11)

[16(الأعراف 7/108)

[17(لسان العرب 10/243)

[18(زهر الآداب 1/182)

[19(مقاتل الطالبيِّين /427).

[20(العنكبوت 29/65)


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى