الاثنين ٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٠
بقلم عزت الطيري

أختي الراحلة ثريا

1
لم تمتْ
منذ عشرينَ حزنا
ولم تأخذ الحلمَ
فى يدها
المريميةِ
لم أنتبه
لغيابِ تراتيلها البيضِ
فى باحة البيتِ
لم أفقد الصوتَ
حين تعطره
برنيمِ القرنفلِ
لماَّ
تنادى
علىَّ
أخى
قم
وتِه
بقصائدكَ الخضرِ
وانشر رؤاكَ
على مخملٍِ
وازدحمْ بالمواعيدِ
قبل مجىء الكرى الغضِّ
فى أوَّلِه
سوفَ أصحبها
للحديقةِ
فى آخر البيتِ
نرعى سواسنها
الباسماتِ
وتسألننى
يا حبيبى
إلى أىِّسوسنةٍ
تتجهْ
لم تمتْ
بل
(ثَُريا)
على شرفةِ الروحِ
تطعمُ عصفورها
حبةَ القلبِ
لكننى الميِّتُ المُنتَبِه
2
هل؟؟؟؟؟؟-
هل يحضنُ الندى
مقارنا
مابين عطرها اللحوحِ
ثائرا
ووردة المدى
هل يحضن الربابَ
عازفا صبابتيِهِ
يرتوى
من لجةِ السراب
هل يلمس السحابَ
يرتقى
إلى النجومِ
مترعا
بشوقهِ
إن حدثتهُ
رنَّمَتْ
حروفها
فى هاتفٍ
سائلةٌ
عن آخرِ الأحزانِ عندّهُ
وأول العذاب؟؟؟
3
مذكرات سجين
 
وسجينٌ
ضاجعَ شمسا
دخلتْ
من شُبَّاكِ الزنزانةِ
قالَ اللغوىُّ :يجوزُ
،
لأنَّ الشمسَ
بإجماعِ الآراءِ الموثوقةِ
أُنثى
قال أخوهُ اللغوى الآخرُ حسنا
ماذا لودخل عليه مع الليلِ
قمرْ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4
فأرٌ شاعرْ
 
فأرٌ
يتخيلُ
أنَّ القمرَ رغيفٌ
يتخيلُ
أن نجوم الليلِ قطيعٌ
من جُبنٍ دَسِمٍ
فإذا مرَّ الغيمُ
إحتجبُ الخبزُ
وغابتَ قطعانُ الجُبنِِ
طويلا...
 
فأرٌسكيرٌ
يسكرُ
حتى يغدوقطاً وحشيا
لا يخشى
أحدا!
5
تاءُ التأنيث
 
(تاءُالتأنيث) ِالساحرةُ
الولدَ الأسمرَ
تعلن عن رغبتها فى القتلِ
علانيةَ
والولدُ الأسمرُ
(والمفعولُ بهِ)
من قصفِ التاءِ الغدارةِ
(ممنوعٌ)
حتى آخرِ رَمَقٍ فيهِ
(من الإعرابْ )
6
موت
 
جارٌ
طيِّبْ
يتلصصُ
من ثقبِ الأحلامِ
على جارتهِ الطيِّبةِ،
ولايدرى
أنَّ الجارةَ
غادرتْ الشارعَ
والبيتَ
إلى مدنٍ
طيبةٍ
وطهورٍ
منذ بكائينِ
وأكثر
7
هل
 
كانت شجره
تُسقط ُ أوراقا ذابلةً
وتنوحُ عليها
هل كان الورقُ
لهاثَ الشعرِ؟؟
وهل كان الشاعرُ
شجره ؟؟
8
أوصاف
 
طويلةٌٌ كليلِ غانياتٍ
شبنَ
واحترقنَ وانتهين للكساد
قصيرةٌ
كشجرٍ
توقفتْ أحلامهُ/ أغصانهُ
عن الطلوعِ
فى الفراغ
9
الأعمى
----
سيدةٌ عمياءُ
تقود حبيبا
لحديقة مشمشها
وتقهقهُ
من منَّا الأعمى؟؟
10
الطفل الرسام
 
رسم الطفلُ
على اللوحةِ
بحرا
ميناءً
باخرةً
شدَّتْ
حبلَ صواريها ،
فى التو
ولكنَّ الطفلَ ارتعشَ
وسكبَ الألوان
على الأرض
ولم يكملْ لوحتَهَ
إذ أبصرَ
فى الشاطىء
سيدةً تبكى
وتنادى
ياولدى عد
لاترحل
لا
لا
11
تعريفات
 
العذراءُ
السرُّ الكنونُ
الأيقونةُ
فى سحر تخفـــيها
والسيدةُ
السرُّ يفوح يبوحُ
بعطرِ
مكائدهِ
والآيقونةُ
حين تضىء
تضىءُ
وتكشفُ
عن ذهبِ
توهجها
12
خيانة
 
الطائرُ
حين يحاولُ هربا ًمن قفص
تدفعه الريحُ
إلى قفصٍ
آخر
13
هروب
 
دموعها
قصيدةٌ
تفرُّ
من أوراقهِ
14
سؤال
 
بَطّـاتٌ
سودٌ
تتكىءُ
على جنبيها
وتدخن تبغا
أمْ
سربُ أوزٍّ
يحترقُ قليلا فقليلا
ويقلدُ
فينيقا
طمعا
فى بعثٍ
آخرَ
15
شراب
 
كأسٌ
مكتظٌ
بعصير المانجو
والكأس الظامىءُ
يبكى عطشا
ها أنذ ا الكأسُ
وأنت
عصيرُ المانجو
والمشمش والبرقوق
وكل ثمار حديقتنا
16
نهد
 
نونٌ رُسِمَتْ
بمياهِ الفلِّ
بداخلها النقطةُ
أمْ
نهدٌ أبيضُ
يتصدرُ طلعتهِ
العنبُ البنىِّ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
17
قميص وردى
 
من سمعَ
صراخ قميصٍ
وردىٍّ
لم يحتمل جحيمَ النهدينِ
فوحوحَ
أدركنى
يارجلَ الإطفاء؟
18
سيدةٌ ذهببية
 
غَرَفَتْ ماءً
فتجمدَ
فى كفيها ذهبا
لمستْ خبزا
فتحول أرغفةً ذهبيه
وامتلأ البيتُ
بذهبِ الأسطورةِ
والسيدةُ الذهبيةُ
ماتت
جوعا!!!
19
الحياة حلوة
 
رجلٌ
نذلٌ
وجبانٌ
يتجول كل صباح
فى مقبرةِ القريةِ
ويغنى
لجمال الدنيا
وحلاوتها
ليغيظَ الموتى!!!!
20
اتساع
 
قى القبر الضيقِ
رجلٌ
متسعُ الأحلامِ
ويحملُ فى جنبيهِ غراما
لامرأةٍ
شاسعةٍ
تبكيهِ
على شاهدِ قبرهْ
21
بئرٌ
 
وإذا مامرّ
على بئرٍ
ظن بداخلها
مكلوما
ألقوه الأخوةُ
فينادى
يا يوسفُ
لاتخشَ الظلمةَ
إنى السيارةُ
يا يوسفْ
22
كبرياء
ولايفلتُ الوردُ
من كبرياءِ الأريجِ
فماذا سيبقى
إذا هربَ العطرُ
لملمَ أنسامهُ
ومضى؟
 
 

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى