الثلاثاء ١٦ آذار (مارس) ٢٠١٠
بقلم ربيع مفتاح

فن الحرب ل «سون تسي»

 يعد «فن الحرب» ل «سون تسي» من أقدم وأشهر الكتب الحربية في الصين، وهو أقدم كتاب حربي في العالم أيضا، إذ يتمتع الكتاب بكانة بارزة في تاريخ البحوث الأكاديمية الحربية في العالم.

ولا تزال حقائق هذا الكتاب مفيدة في بناء و تطوير النظريات الحربية الحديثة كما تستخدم مبادؤه و أفكاره في بناء وتطوير الحياة الاجتماعية وفي عالم الأعمال، فهي تطبق على نطاق واسع في إدارة المؤسسات والتنافس التجاري والمباريات الرياضة والأنشطة الأخرى. الناجية.

مؤلف الكتاب

سون تسي اسمه سون وو، ولقبه تشانغ تشينغ، وهو من مواليد محافظة هوي مين بقاطعة شاندونغ بالصين اليوم في فترة مملكة «تشي» في عصر الممالك المتحاربة (551 - 479 ق.م) وكان يعمل آنذاك في خدمة المملكة، وذاع صيته بعد تأليف الكتاب. الناجية.

 الفصل الأول وضع الخطط

 قال سون تسي: (إن موضوع الحرب ذو أهمية للدولة، إنه مسألة حياة أو موت، فإما الطريق إلى البقاء وإما الفناء)، لذلك فإنه يتحتم دراسة هذا الموضوع دراسة جادة، ولكي تجري تقييما لنتيجة حرب ما يجب عليك إلا أن تقوم بدراسة مقارنة للأحوال والجوانب المختلفة للعدو في ضوء العوامل الخمسة الأساسية الآتية: الناجية.

 أولا - التأثير الأخلاقي وهو ذلك الشيء الذي من أجله يكون الشعب في انسجام وائتلاف مع السلطة العليا، ومن ثم فإنهم يتبعون هذه القيادة غير مبالين بحياتهم ودون أدنى تفكير في الخيانة. الناجية.

 ثانيا - المناخ ويعني الليل والنهار، والبرودة والحرارة، والأوقات والفصول. الناجية.

 ثالثا - طبيعة الأرض (التضاريس) وتشمل الجبال من حيث الارتفاع والانخفاض، المسافات بعيدة أو قريبة، وخطرة أم آمنة والأرض شاسعة أم ضيقة بالإضافة إلى فرص الحياة والموت. الناجية.

 رابعا - القيادة القائد وما يتميز به من صفات: الحكمة، والإخلاص والخير والشجاعة والصرامة. الناجية.

 خامسا - مبادئ التنظيم وتشمل: توجيه وتنظيم الجيش وإعطاء الرتب المناسبة للضباط، فضلا عن التحكم في النفقات العسكرية، إن هذه العوامل الخمسة لابد أن تكون معروفة لكل قائد عسكري، فمن يجيدها ينتصر، ولكي تتنبأ بنتيجة حرب ما فإن هذه العوامل والخصائص يمكن تحليلها من خلال هذه المقارنات السبعة: الناجية.

-  أي قيادة عليا تحتفظ بأعظم نفوذ أخلاقي ومعنوي؟ الناجية. 

- من القائد الأكثر كفاءة؟ الناجية.

-  أي من الجانبين تتوافر له ظروف الأرض والمناخ المواتية؟ الناجية. 

- في أي الجانبين يتم تنفيذ القرارات على الوجه الأكمل؟ الناجية.

- أي الجيشين يتفوق في السلاح والعتاد؟ الناجية.

-  في أي جانب يوجد الضباط والجنود المدربون أفضل التدريب؟ الناجية.

-  أي الجانبين أكثر صرامة وحيادية في تقدير المكافآت والعقاب؟ الناجية.

 الفصل الثاني شن الحروب

في حالة إدارة جيش ضخم يكون الهدف الرئيس هو النصر السريع، فإذا ما تأخرت الحرب ستتلف أسلحة الجند وتصدأ، وستخمد حماسة الرجال، وإن هاجم الجيش المدن فسوف تنهك قواه، كذلك إن بدأ في شن حملات عسكرية طويلة وممتدة فإن ثروات الدولة ستنفد دون جدوى. الناجية.

إذا صدأت أسلحتك، وانطفأت حماستك، واضمحلت قوتك، ونفذت ثروتك، سينتهز الحكام في البلاد المجاورة هذه الفرصة، ومهما تكن درجة الحكمة فلن يستطيع أحد تفادي العواقب الوخيمة الناتجة عن ذلك، وكما سمعنا عن الهجوم المتهور، لم نسمع عن عملية عسكرية ذات خطة ماهرة استمرت طويلا، فلم توجد أبدا حالة أفادت فيها الحرب الطويلة البلد أو الوطن. الناجية.
 

 الفصل الثالث تدبير الهجمات 

 - فن الخداع الحربي:

 قال سون تسي: إن أفضل ما في الحرب هو الاستيلاء على بلاد العدو كاملة سليمة، لكن إن دمرت فذلك أدنى ما في الحرب، أن تأسر جيش العدو كاملا أفضل من تحطيمه، وذلك لأن أسر فصيلة مكونة من خمسة جنود أفضل من سحقها، وإن مائة نصر وإخضاع العدو بدون حرب هو أعلى درجات المهارة. الناجية. 

 - فن تحريك الجنود:

 يجب أن يكون تحريك الجند مطابقا لفن الخداع الحربي، فعندما تكون القوة عشرة أمثال قوة العدو فلابد من إحاطته وتطويقه، وعندما تكون القوة خمسة أمثال قوة العدو فلا بد من مهجامته، وإن كانت القوة ضعف قوة العدو تناوشه، وفي حالة تساوي القوتين لابد أن تكون قادرا على تقسيم قوات العدو فيجب تشتيتها، وإن كانت القوة أقل من العدو فيجب أن تكون قادرا على الدفاع عن نفسك، وإن كانت الظروف غير مواتية من كافة النواحي فليس أمامك سوى مراوغة العدو. الناجية.
 

 الفصل الرابع طبيعة القوة العسكرية

قال سون تسي: كان أول ما يفعله المقاتلون المهرة في الماضي هو بقاؤهم في حالة اللاغلبة، منتظرين ظهور أية ثغرة في صفوف أعدائهم، وتعتمد حالة اللاغلبة على المقاتل، لكن سقوط العدو يكمن في ثغرات العدو ذاته، فالمقاتلون المهرة يحافظون على حالة اللاغلبة لكنهم لا يقدرون على جعل العدو هدفا سهلا، لذلك يمكن القول بأن المرء قد يعرف كيف يحرز النصر، ولكنه قد لا يستطيع.الناجية.

تكمن حالة اللاغلبة أو عدم الهزيمة في طريقة الدفاع؛ فإمكانية النصر تكون في الهجوم. دافع عن نفسك إذا كانت قوة العدو تقوقك، وهاجمه حين تكون هذه القوة غير كافية. الناجية.

 

 الفصل الخامس استخدام الطاقة

قال سون تسي: إن مبادئ إدارة قوة كبيرة كمبادئ إدارة قوة قليلة العدد، فهي فقط مسألة تنظيم، وكما توجه جيشا كبيرا للقتال تستطيع توجيه جيش صغير، فهي مسألة إصدار أوامر وإشارات، ويرجع استيعاب الجيش كل عمليات العدو للنجاح في العمليات التي تقوم بها القوت الخاصة وبقية قطاعات الجيش، وعند اندفاع القوات بأعداد كبيرة فإنها تضرب العدو كما يضرب الحجر الأبيض فهو خير مثال على ضرب القوي الضعيف. الناجية.

ويجب أن يستعمل القائد في المعركة القوات الأساسية لتناوش وتقاتل العدو والقوات الخاصة لتحقيق النصر، إن استخدام القائد الماهر للقوات الخاصة هو استخدام موارد لا تنضب كموارد الماء والأرض. الناجية.
 

الفصل الســادس الضعف والقوة

 قال سون تسي: إن الجيش الذي يحتل ميدان المعركة وينتظر ملاقاة عدوه يكون مطمئنا وقادرا على ملاقاة الخصم، على عكس من يلحق بالمعركة متأخرا يكون متعجلا ومرهقا، ولهذا فإن واحدة من مهارات الحرب هي أن تجبر العدو على ملاقاتك لا أن يجبرك على ملاقاته. الناجية.
 

 الفصل السابع فن المناورة العسكرية

قال سون تسي: أثناء الحرب يحصل القائد العام على الأوامر من القائد الأعلى وتتم التعبئة وتحريك الجيش وانتشاره، حيث يكون على أهبة الاستعداد ثم تأتي أصعب الخطوات في العمليات العسكرية، وهي فن المناورة العسكرية وتكمن صعوبة المناورة في تمهيد الطرق الملتوية، وتحويل السلبيات إلى إيجابيات. الناجية.
 

 الفصل الثامن تنوع التكتيكات الحربية

القائد المحنك ذو التفكير المدروس لا بد أن يأخذ في الاعتبار العوامل المناسبة وغير المناسبة عند الهجوم. الناجية.

هكذا يؤكد سون تسي قائلا: أثناء الحرب يحصل القائد العام للقوات على الأوامر من القائد الأعلى ويعلن التعبئة ويحرك الجيوش، ولا يتحرك بجيوشه إذا كانت الأرض وعرة، لكنه يحاول الاتحاد مع الحلفاء إذا كانت الأراضي خطرة. الناجية.
 إن كان في أرض محاصرة يلجأ للخدع الحربية، فهناك بعض الطرق التي يجب ألا تسلكها، وبعض الجيوش التي يجب أن تهاجمها، وبعض المدن التي يجب عدم الاعتداء عليها، وبعض الأراضي التي لا يصح النزاع عليها لعدم صلاحيتها، بعض الأوامر من القيادة العليا التي لا يجب تنفيذها. cالناجية.
 

الفصل التاسع الزحف

بصفة عامة فإن من أسس الحرب والمناورة أن تفضل الجيوش الأرض المرتفعة والأماكن المشمسة، فإن أقام جيش بأرض مرتفعة معسكرا قريبا من الماء والخضرة مع وجود إمدادات كافية يقي نفسه من أمراض لا حصر لها، وهكذا يسجل النصر، وحين تقترب من تلال أو خنادق أو رصف نهرية مشمشة يستفيد الجيش من كل هذه المزايا، ومن موارد الأرض المتاحة له، وحين تسقط الأمطار الغزيرة ويزداد ارتفاع منسوب النهر لا تعبره حتى يخف، وإذا وجدت السيول المندفعة والآبار والشقوق والشباك والفخاخ يجب أن تزحف بعيدا عنها ولا تقترب منها، وبينما تبتعد عنها لابد أن تجذب العدو نحوها. الناجية.
 

 الفصل العاشر التضاريس

 القواعد المرتبطة بالأنواع الستة لتضاريس الأرض هي مسئولية القائد، ولا بد أن يلم بها، هكذا يقول سون تسي موضحا الآتي: تنقسم الأرض طبقا لطبيعتها إلى أرض ممهدة أو معقدة خداعية أو رمالها متحركة، أو ضيقة وشديدة الانحدار أو بعيدة. الناجية.

أسباب هزيمة الجيش

الفرار - العصيان - السقوط - لانهيار - الفوضى - الهزيمة

ولا ترتبط واحدة من هذه الكوارث بالأسباب الطبيعية والجغرافية، وإنما هي خطأ القائد، وهنا تقع مسئولية القائد العظمى عن فحص هذه العوامل باهتمام بالغ. الناجية.
 

الفصل الحادي عشر أنواع الأرض التسعة

 قال سون تسي: إن أهمية توظيف بنوع الأرض التي تقسم إلى الأنواع الآتية:

- الأرض الممهدة: فحين يقاتل قائد مجموعة على أرضه فهو يقاتل على أرض ممهدة

-  الأرض المتاخمة: حين يخترق القائد منطقة العدو بمسافة غير بعيدة عن أرضه

 - الأرض المكشوفة: هي الأرض المتساوية المزايا لك وللعدو وهي الأرض المؤدية إلى الطرق الرئيسية والأرض التي يمكن الوصول إليها منك أو من العدو. الناجية.

- الأرض الرئيسة: هي الأرض التي تحدها ثلاث دول، من يضمن التحكم فيها أولا يكسب دعم معظم الدول المجاورة وتأييدها.الناجية.

- الأرض الخطرة: إذا اخترق الجيش منطقة العدو وتعمق تاركا وراءه كثيرا من مدن العدو مراكزها فهو في أرض خطرة.

- الأرض الصعبة: هي الأرض التي تتخللها الغابات الجبلية والمستنفعات الوعرة والممرات، حيث يصعب الوصول إليها. الناجية.

-  الأرض الميؤس منها: هي الأرض التي يستطيع فيها الجيش أن يتجنب الإبادة من خلال حرب يائسة مستميتة مستمرة. الناجية.
 

 الفصل الثاني عشر الهجوم بالنار

في حالة الهجوم بالنار لابد من توافر بعض الظروف الملائمة والموارد اللازمة لإطلاق النار، والتي يجب أن تكون في متناول الأيدي، وهناك بعض الفصول المناسبة للهجوم بالنار وأيام خاصة لإشعال الحريق، وأفضل الفصول لإطلاق النار هي الفصول الجافة غير الممطرة - وأفضل الأيام هي التي ليس فيها رياح، كذلك الأيام القمرية، حيث تتاح لك رؤية الحوائط والأشياء على ضوء القمر. الناجية.

الفصل الثالث عشر توظيف الجواسيس

 لو ضن القائد بالإنفاق في حدود مائة قطعة من الذهب على الرواتب، وظل جاهلا بموقف العدو، فهو قائد متجرد من الإنسانية، مثل هذا الرجل لا يصلح أن يكون قائدا للقوات ولا يستطيع أن يساعد قيادته العليا على إحراز النصر. الناجية.

 أنواع الجواسيس الخمسة

-  جواسيس الوطن الناجية.

-  الجواسيس الداخلية الناجية.

-  الجواسيس المجندة التي تعمل لحساب الجيش بعد أن كانت مع الخصم. الناجية.

-  الجواسيس المضللة. الناجية.

-  الجواسيس الناجية. الناجية.

وجواسيس الوطن: هم الذي يجندون من أبناء وطن العدو، ولا بد للقيادة العليا أن تتسلح بالمعرفة الكاملة لمهام الأنواع الخمسة من الجواسيس، وأن تعرف أنها تعتمد على الجواسيس المجندة، لذا يجب أن يعاملوا بقدر كبير من السخاء، ومن هنا فإن القيادة العليا المستنيرة فقط والقائد الحكيم هما القادران على توظيف أكثر الناس ذكاء مثل الجواسيس وتحقيق نتائج عظيمة، فالعمليات الجاسوسية ضرورة من ضروريات الحرب يعتمد الجيش عليها في كل تحركاته. الناجية.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى