الاثنين ٧ شباط (فبراير) ٢٠١١
بقلم إبراهيم الديلمي

ارحل كأنك لم تكن

إلى شعب مصر العظيم
سأقول بسم اللهِ
إني شعبكَ المصريُ
إني وحدي الموجودُ في الميدان ِ
فافهم صرختي وارحل بعيدا ً
لا تحدق بالذهول إلى فمي
فأنا إنتفاضة ُ مارد ٍ
صوتي وأنفاسي براكين ٌ
وحشدي ثورة ٌ شعبية ٌ ويدي حديدْ .
سأقول أني شعبك َ المولودُ
من رحم الكرامة ِ والإرادة ِ
حينما استيقظتُ من تعبي عظيما ً
صرت ُ أدرك ُ أن هذا المصر لي ..
والعرش لي ...
والجيش لي ...
والحكم والدستور لي ...
لي كل شيئ ٍ هاهنا
فأنا هو الشعب المسيطرُ
وأنا هو الغضب المطيح بكل جبار ٍ عنيدْ .
إرحل فقد سقط النظام ُ
فلا تساوم لا تراهن لاتصالحْ
لا تصرح أنك الفرعونُ
لا تنزل لعلك تبلغ الأسباب َ
لا تخدع خداعكَ لم يعد في الأرض ِ
إلا الشعب يفعل مايريدْ .
ارحل كأنك لم تكن
لا بد أن أبقى وأنت َ لك الفناءْ ..
لا بد أن أمشي على وجعي إلى وطني
وأن تهتز كل الأرض من تحتي
فتسقط أنت َ مهزوما ً
لأنك لم تكن فينا الإله المستبدَ
ولم تكن في ذات يوم ٍ ربنا الأعلى
ونحن لك العبيدْ .
لا بد أن ألغيك َ من قوتي ومن جوعي
ومن خوفي ومن زمني
ومن كل الأماكنِ ماضيا ً
لابد أن ألغيك َ شيئا ً مظلما ً
من كل شيئ
إنها حريتي شاءت وطهرسياستي
في أن أكون ولا يكون هنا سواي
إنها وطنيتي وشجاعتي أحيا بسنتها
وأصحو ثم تأخذني فأعطيها المزيدْ .
1/2/2011م
إلى شعب مصر العظيم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى