السبت ٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم عادل سالم

الطالبات في الولايات المتحدة يفضلن ممارسة الرياضة بعيدا عن الأولاد

جاء في صحيفة (( يو إس تدي الأمريكية الصادرة في 24 من آب ـ أغسطس ـ من العام الحالي 2005 أن بحثا ميدانيا أجري على 2744 طالبة مدرسة في ولاية ساوث كارولينا الواقعة في الجنوب الشرقي من الولايات المتحدة بينت أن طلبة المرحلة العليا من المدارس من الطالبات يفضلن أن يمارسن ألعاب الرياضة وحدهن دون وجود الأولاد معهن .

وجاء في الدراسة أن البنات كلما كبرن تقل نسبة مشاركتهن في ممارسة الرياضة وخصوصا في سن 17 عاما وما فوق .ولكن عندما تم فصلهن عن الطلاب ارتفعت نسبة مشاركتهن في الرياضة .

ومن المعروف أن الدراسة المختلطة في الولايات المتحدة لم تبدأ بالانتشار الا في النصف الثاني من القرن الماضي ، بعض المدارس بقي الذكور فيها منفصلين عن الإناث حتى نهاية السبعينات .

لم تأت هذه الدراسة بجديد فمدراء المدارس يعرفون تماما أن أكثر من نصف المشاكل في المدارس تتم بسبب الصداقات بين البنات والأولاد وصراع الأصدقاء على البنات والصديقات على الأولاد ، فهذه تدعي بأن زميلتها سرقت صديقها منها والعكس بالعكس ... وقد أشار مدير أحد المدارس في شيكاغو عام 1992 أن معظم المشاكل تكون بين البنات أنفسهن حيث تكثر الغيرة بينهن .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى