الاثنين ١٢ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١١
بقلم زاهية بنت البحر

المصير

كل جسم سوف يفنى
يغتدي من غير روحْ
والدُّنى تغدو قفارًا
دونَ ملْكٍ أو صروحْ
ياأخي الإنسان أعلنْ
توبةً قبلَ النزوحْ
واسْألِ المولى قبولا
تنتهي فيهِ الجروحْ
أيُّها الطاووسُ أخفضْ
جانحَ الكبرِ الجموحْ
واجعلِ التقوى جناحا
تسعد القلبَ الطموحْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى