السبت ٨ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٢
مثقفو وأدباء اليمن
بقلم عـلـي الـخيـل

يحيون الذكرى الـ13 لرحيل البردوني

طالب أدباء ومثقفون ومفكرون يمنيون الجهات المعنية بإخراج تراث ودواوين شاعر اليمن وأديبها الكبير المرحوم عبدالله البردوني الغائبة والمغيبة إلى النور وطباعتها وإعادة إصدار الأعمال الكاملة للشاعر وضم كتاب الجمهورية اليمنية فيها ورحلة الكشف عن مرآة العمر ودواوين أخرى لم تر النور لأسباب مجهولة.

ودعا بيان المثقفين اليمنيين في فعالية إحياء الذكرى الثالثة عشر لرحيل شاعر وأديب اليمن الكبير عبدالله البردوني التي نظمها اليوم بصنعاء منتدى وحي الثقافي الأدبي بالتعاون مع مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية، الجهات المعنية بفتح آفاق البحث الأكاديمي في الجامعات لدراسة شعرة في برامج الماجستير والدكتوراه وكذلك البكالوريوس والليسانس دون قيد سوى القيود الأكاديمية والرؤية المنهجية، وكذا دعوة الباحثين إلى القيام بعمل بيلوغرافيا علمية شاملة لأعمال البردوني الشعرية والأدبية الشاملة والإعلامية والصحفية وما كتب عنه من دراسات وكتب ومقالات وجمعها في كتاب لكي يستفاد منه الباحثين.

وأكد البيان على ضرورة استكمال وتجهيز متحف البردوني الذي يجب أن يعطى رعاية واهتماما خاصاً إعداداً وتجهيزاً وترتيباً وتنظيماً من قبل وزارة الثقافة والجهات المعنية لأن البردوني قيمة يمنية أصيلة ليس ملك اليمن وحدها بل ملك للشعب العربي والإسلامي ،وطباعة دواوينه بشكل مستمر طباعة فاخرة وأخرى شعبية، مدعومة لوصول أعماله إلى أصحاب الدخل المحدود والتي كان يسعى إليها البردوني.

وطالب البيان بضرورة تسمية جائزة ثقافية يمنية عربية رفيعة المستوى باسم البردوني يصدر بشأنها قرار جمهوري وتدعم من صندوق التراث وميزانية الدولة، ووضع تمثال لشخصية البردوني في احد شوارع اليمن في التحرير أو باب اليمن يعبر عن مدنية الدولة الحضارية التي تجل أدباءها ومثقفيها ورموزها وكما تفعل عواصم العالم مع عظماءها كتمثال أحمد شوقي بالقاهرة وتكون بادرة تحتذى لرموز الوطن والمفكرين والشهداء.

وأشار الأدباء والمثقفين إلى أهمية إصدار طابع بريد يمني يحمل اسم وصورة البردوني، وإطلاق اسمه على قاعات الدرس في المدارس والجامعات اليمنية، والدعوة إلى ترجمة أعماله الأدبية والشعرية إلى لغات العالم الحية وعبر وسائل الترجمة الحديثة بكلياتها ومراجعها المتخصصة وعدم الانتظار لأصحاب المبادرات الفردية.

كما دعا بيان المثقفين اليمنيين إذاعة صنعاء إلى تحويل برنامج البردوني الأسبوعي " مجلة الفكر والأدب" والذي تجاوز إعداده 1200 حلقة والذي كان يبث عبر الإذاعة إلى أقراص مدمجة وطباعتها في كتيب تكون في متناول الناس والباحثين لما تحتويه من مادة فكرية غزيرة، بالإضافة إلى جمع وطبع سيرة المواطن عبدالله البردوني التي كتبها بنفسه وإصدارها في كتاب.

وفي كان وزير الثقافة عبدالله عوبل أشار إلى أهمية الاحتفائية بالذكرى الـ13 لغياب الشاعر الوطني والفيلسوف الكبير عبدالله البردوني الرجل الذي أبدع وجدد في مضمون القصيدة حتى أصبح أحد رواد الشعر العربي المعاصر، معتبراً البردوني متنبئ اليمن كونه كان لصيقا بالهم الوطني متعمقاً في دراسة الواقع الاجتماعي وكانت استشرافاته محركاً وجدانياً و تنبئ برياح التغيير في الوطن العربي من خلال كتاباته المستمرة بهذا الشأن.

وقال عوبل:" إن إرث الشاعر الكبير عبدالله البردوني ملك الشعب والأجيال المتلاحقة، ومن حق الأجيال أن تتعرف على البردوني وتقرأه غير أن حق الملكية الفكرية في الحقيقة ليس ملكاً لوزارة الثقافة والاتحاد الأدباء بل حقاً حصرياً لأسرته، ويجب أن تبذل الجهود من قبل أصدقاء البرودني ومحبيه ومن كان قريباً من في السماح لهذا الإرث العظيم بالخروج إلى الناس ومن حقهم في الحصول على حقوقه الملكية الفكرية.

وأعلن عوبل أن الوزارة أبدت استعدادها لشراء منزل الشاعر الكبير وتخصيصه متحفاً يضم كل مقتنيات وأرث البردوني وعلى استعداد أن تبرم اتفاقاً مع الورثة في القريب العاجل لضمان حقوقهم الملكية الفكرية، وفتح المتحف أمام الزوار والناس من كل حدب وصوب للتعرف على مكانته التاريخية وإرثه وفكره وشعره وأدبه الذي جال العالم، بالإضافة إلى أهمية تنصيب تمثالاً للبردوني في وسط ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء تعظيماً وتقديراً لفلاسفة وعظماء العالم.
كما ألقيت في الاحتفائية عدد من الكلمات والقصائد الشعرية لمجموعة من النقاد و الكتاب والأدباء عبرت في مجملها عن المكانة التاريخية لأديب اليمن وشاعرها الكبير عبدالله البردوني ودورة في إرساء قواعد الأدب والشعر العربي المعاصر، وكذا أسلوبه الأدبي البليغ في وصف الهم والواقع اليمني والعربي واستطاع أن يبصر في الوطن الأعمى، وقدرته البديهية على التنبؤ واستلهام الحاضر واستشراف المستقبل، وما ستؤول إليه الأوضاع خلال الفترة الحالية والتي كتب عنها الكثير عن ضرورة وحتمية التغيير.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى