الخميس ٢٦ آذار (مارس) ٢٠١٥
بقلم نوزاد جعدان جعدان

بابورام ساحر الثعابين

للشاعر الهندي سوكومار راي


-  مرحباً بابورام!
وأنت هناك
ما الذي تحمله وما هذا الفك الفتّاك
ثعبان!
وكيف للمرء الائتمان من شره و تجنب فكّه الجوعان !
-  إن أردت واحد
ابتعد عن الذي يلدغ و الذي يصدر صوت
الفحيح !
وأيضاً أيضاً
لا تقترب من الذي يلف جسده
حول خصر مخلوق ضعيف
وتجاوز من له صوت غدر
وذلك الذي له جلد خشن
وناب حاد
وظهر كبير ومؤخرة الكسالى !
وعن آداب الطعام
اقترب من تلك الثعابين الرائعة
التي ترضى بوجبة من الرز مع الحليب !
هل عرفت ذاك النوع من الثعابين يا صاح !
-  آه بابورام !
اسمح لي أن أكون للثعبان بمالك
الآن باستطاعتي سحق رأسه فوراً
إذا اقتضى الأمر ذلك !

 [1]

للشاعر الهندي سوكومار راي

[1ولد سوكومار راي في 30 أكتوبر عام 1887، وكان الابن الثاني للفنان والكاتب المعروف أبندرا كاشور راي، ترعرع في بيئة تهتم بالأدب والفن من طبقة البراهمة، جمعته صداقة مع الشاعر الهندي طاغور.
تخرج سوكومار مع مرتبة الشرف في الفيزياء والكيمياء من كلية الرئاسة في عام 1906. وفي عام 1911 سافر إلى إنجلترا لدراسة تكنولوجيا المعلومات، ونشر العديد من الأعمال الشعرية في عدة مجلات . كما أبدى اهتماما نشطا في التصوير الفوتوغرافي، كما حقق في العام التالي طاغور زيارته التاريخية إلى لندن وعادوا معا إلى الهند في عام 1913.
أطلق والده مجلة للأطفال بعنوان سانديش، ، والذي قاد مسيرة أدب الأطفال البنغالي. وكان سو كومار يكتب بغزارة للمجلة، ترجم قصائدة إلى الإنجليزية ابنه المخرج العالمي ساتيا جيت راي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى