وفاة عبد التواب يوسف رائد أدب الأطفال

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

توفي بعد ظهر يوم الاثنين 28 سبتمبر 2015 الكاتب الكبير عبد التواب يوسف رائد أدب الأطفال إثر أزمة صحية ألمت به منذ حوالي شهر وأقيم العزاء في المساء بمسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر.
يذكر أن الكاتب الكبير عبد التـواب يوسف أحمد من مواليد أول أكتوبر عام 1928ببني سويف وحصل على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة القاهرة وعمل مشرفًا على برامج الإذاعة المدرسية بوزارة التربية بعد تخرجه ثم ترأس قسم الصحافة والإذاعة والتليفزيون بهما وتفرغ للكتابة للأطفال منذ عام 1975 ويعد أبرز رواد أدب الأطفال العرب المعاصرين .

زار الإمارات العربية المتحدة 3 مرات لمتابعة جهود محو الأمية والشارقة لحضور فاعليات مهرجان ثقافة الأطفال وحضور ندوة دبى حول أدب الأطفال (2004) وزار قطر مبعوثًا من هيئة اليونسكو 3 مرات ومثلها للمشاركة فى ندوات تتعلق بالطفولة وزار الكويت أكثر من 10 مرات وزار البحرين 6 مرات وأيضًا دمشق والسودان وليبيا وتونس و10 رحلات للسعودية وزيارة واحده لكل من المغرب والجزائر كما زار إنجلترا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وبلغاريا وتشيكوسلدفاكيا وأمريكا وكندا وقام برحلات لأقطار الوطن العربي 117 رحلة بجانب 40 رحلة إلى أمريكا وكندا وأوربا والشرق الأقصى وأسس ورأس جمعية ثقافة الأطفال منذ عام 1968م.

كان الكاتب الكبير عبد التواب يوسف عضوا في مجلس إدارة جمعية حماه اللغة العربية منذ إنشائها ولجنة ثقافة الأطفال بالمجلس الأعلى للثقافة منذ إنشائها وإلى اليوم وهو نائب مقررها ولجنة الأسرة والطفل بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومؤسس اتحاد كتاب مصر وعضو مجلس إدارة لمدة عشرين عامًا وشغل منصب الأمين العام ثلاث سنوات وشهد ندوة الاتحاد الخاصة بأدب الأطفال فى كل من دمشق وبغداد وبنى غازى وصاحب أرقام قياسية في إنتاجه الأدبي حيث قد 595 كتابا للأطفال طبعت في مصر و125 كتابا للأطفال طبعت في البلاد العربية و40 كتابا للكبار وحصل على جائزة الدولة في أدب الأطفال عام 1975 وجائزة الدولة في ثقافة الطفل 1981 وجائزة القوات المسلحة عن أدب أكتوبر 1992 والجائزة الأولى في مسابقة أحسن كاتب للأطفال 1998 وجائزة السيدة سوزان مبارك في عامي 1999 و 2000 .

من نفس المؤلف