الجمعة ١ آب (أغسطس) ٢٠٠٣
هل تصدقون ان المرأة تضرب الرجل

المرأة تضطهد الرجل

المطلوب هدنة بين الرجال والنساء

لا تعتبر المرأة كاملة . . إلا إذا أنجبتْ عشرة أولاد

- في "الهند الصينية" لا تعتبر المرأة كاملة الزواج . . إلا إذا أنجبت عشرة أولاد على الأقل. . .

يحتفلن بضرب الأزواج

- من العادات المعروفة في "الهند": أن يُقام مهرجان للضرب في بعض القرى مرة واحدة في العام. . أما الضارب فهو الزوجات "النساء" بشكل عام . . والمضروب: هم الأزواج. .

وتفرض تقاليد هذا المهرجان: أن تحمل النساء ما تيسر لهن من العصى . . ويذهبن بها الى مكان معروف . . حيث يُلاقين أزواجهن منتظرين فتبدأ النساء بضرب الرجال على الرؤوس والظهور. . وعلى هؤلاء الأزواج أن يتجملوا بالصبر. . ويتحملوا الآلام المبرحة للضرب . . وكل من يشتكي أو يتذمر يعتبر جباناً. . وتظل هذه الصفة من النعوت التي تعيره طوال حياته. .

وغالباً ما يبدأ الرجال – قبل ضربهم – بالرقص والغناء في الطرقات. . ويقرعون الطبول. . ويرشون المياه الساخنة .. وبعض المساحيق الملونة على المتفرجين . . ويقذفون زوجاتهم بالسباب والشتائم. .

يتقاتلن معاً . . على الرجل

- لقد كان الغزل يتخذ شكلاً ملعوناً . . وأسلوباً وحشياً بين الهنود الحمر في أمريكا الجنوبية قديماً. .

فإن الفتاة كانت تختار الفتى الذي كان يعجبها. . ويروق لها في عينيها. . فتصحبه الى حلقات الرقص .. وإذا زاحمتها عليه فتاة من الحي . . أو نافستها في سبيل امتلاكه . . طلبتها الى حومة الشجار . . ونازلتها في ميدان الملاكمة . . فمن غلبت صاحبتها الأخرى . . أخذته منها . .

المرأة هي التي تخطب الرجل

- كانت المرأة تتمتع في بعض البلاد بحقوق لا يتمتع ببعضها الرجال . . فلقد كان في الهند الصينية مثلاً: لا يخطب الشاب الفتاة . . وإنما الفتاة هي دائماً الخاطبة . . وهي أبداً المقترحة الراغبة . . والعصمة أيضاً في يدها . . إن شاءت العيش مع الزوج، عاشرته. . وإن نفرت منه، طلقته . . وعند الطلاق . . تستولي المطلقة على البيت وما فيه . . وتأخذ البنين والبنات . . وتستحوذ على ثلث الأرض والعقار. .

رجالهم نساء . . ونساؤهم رجال

- للرحالة المكسيكي "كسرناندس" أبحاث شائقة في عادات بعض الشعوب وتقاليدهم الغربية . . (وهو من العلماء الذين طافوا أنحاء الأرض ودرسوا أخلاق الأمم . . وبحثوا علاقة التقاليد القديمة الموروثة بالناحية الأخلاقية عند البشر). .

وقد قص في جزيرة "تريبوليون" حيث تنعكس الآية، فيبدو النساء رجالاً، والرجال نساء. . ويقول "كسرناندس": إن إحدى تلك الجزر لا يزيد عدد سكانها عن 500 نسمة . . نصفهم من الرجال، ونصفهم من النساء . .

ويحكم الجزيرة ويدير شؤونها: النساء دون الرجال . . ولا يقوم الرجل بعمل إلا إذا أمرته النساء . . فبحكم تقاليد الجزيرة: لا يملك الرجال حق التفكير واستعمال حريتهم كما يريدون . . حتى إن الواحد منهم لا يحق له أن يأكل. . وأن يمد يده الى طعام . . أو يُعدُّه لنفسه إلا بأمر زوجته . . أو أخته . . أو أمه . . أو جارته على الأقل .. فلكل رجل هناك امرأة هي ولية أمره . . تدير شؤونه الخاصة والعامة . . وتُسيِّر أموره كيفما تريد. .

والرجال هم الذين يقومون بخدمة المنازل والأكواخ . . فيكنسون . . وينظفون الأواني . . ويعدون الطعام حسب تعليمات النساء . . ويفرشون المراتب للنوم . . ويقطعون الحطب في الحقل للنار . . ويحملون الأطفال في الوقت الذي تكون فيه النساء غائبات في أعمال تتعلق بشؤون المنزل . . أو في شؤون الجزيرة العامة . .

وإذا حملت المرأة وولدت ذكراً . . عندئذ تقام مناحة في اليوم التالي في بيتها . . وتظل نساء القرية يَفِدْن عليها طوال الأسبوع. . ويعزينها في هذا المصاب الفادح . . لأن المرأة التي تضع مولوداً ذكراً تعتبر نفسها مغضوباً عليها من الآلهة . .

أما إذا وضعت أنثى "فهناك الفرج العظيم" . . فإنها تقيم حفلات الرقص لمدة أسبوع كامل . . تقدم في خلالها للمدعوات اللحوم الطيبة . . والشراب اللذيذ والرجال هم الذين يقومون بخدمة النساء، ويهنئوهن بالمولودة السعيدة (!!!).

المطلوب هدنة بين الرجال والنساء

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى