عزلة الحب في زمن الشتاء

، بقلم فؤاد وجاني

في
الشتاء ينوح البحر أحيانا
رفقة خليليْه الحزن والصمت
تتدلل أغصان الشجر للريح
كامرأة آسدلت شعرها لحبيبها
كي تبدأ العاصفة
تسقط آخر ورقة
كهذه اللحظة التي مرت دون عناق
وترنو عيون الحب لوجوه المارة
المرتدين الصوف الباحثين
عن رائحة الخبز الدافئة
في الشتاء يبدو الحب كشيخ
يحتضر وفي فمه سيجارة
أو مقاتل وحيد في جبهة
أمام جيوش زاحفة
أو رضيع يزمجر للعب
ضد من يحسبونه جائعا
لثدي من حليب
في الشتاء لا ينام الحب
فليس في سماء النهار حمامة
وليس في سماء الليل قمر