الخميس ١١ أيار (مايو) ٢٠٠٦
بقلم حنان بديع

مطرود من الجنة

لم يبق من غضبي
 
سوى النقمة
 
ومن عتبي
 
سوى هذه البسمة!
 
حزني يناديني
 
فاطبع ..
 
قبلة أخرى على جبيني
 
واشرب ..
 
معي نخب يقيني
 
نخب الخيانة العظمى
 
*****
 
وداعك ..
 
ولا شيء يعنيني
 
فراقك ..
 
ولا شيء آخر يرضيني
 
يا رجلا..
 
لا يعرف الرحمة
 
لا يعرف في الحب
 
سوى " الضمة "و"الشمة "
 
طالق أنت ..
 
مطرود من قصيدتي الفخمة
 
******
 
سأعفيك من الخدمة
 
لن اغفر
 
لن اشكر
 
وسأكفر بهذه النعمة
 
سأقطع شراييني
 
واحرق حصاد بساتيني
 
لن ارض بالقسمة
 
بمنطق الرجل و"الحرمة"
 
*****
 
بيدي العصمة
 
وعالق انت ..
 
في حلقي كالعظمة
 
وفي ذاكرتي كالوصمة
 
من حقدي لحنيني ..
 
من وجعي لأنيني
 
لم يبقى في صحن الحب
 
سوى هذه اللقمة !
 
طالق أنت ..
 
مطرود من الجنة ..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى