فلسطيني

، بقلم إسراء عبوشي

في الأفق فراغ
كلما أرسلت ُ صوبه النظر
عاد منكسراً
في الأفق ذكريات
كلما مرّت
وخزتني صورها
ترميني في أحضان اليأس
في الأفق وحدة
تمر على جرحي
تستوطن أيامي
تجّفف ندى عمري
تخنق ُ ألحان الناي بدمي
في الأفق آلام ٌ
تجعلني جثمانا ً
مقتولا ً قبل الميلاد!
أنا لست سوى ورقة قّلبتها الفصول
عبر الأزمان
أنا لست سوى عنفوان
ارتطم بألف جدار
أنا أمل وصل الأفق
طائر بلا جناحين
وعاد محملاً على نعش
أنا حلم الفجر الذي
لم يأت به ميلاد
أنا الخصب
الذي اقتلعته براثن القَحْط
أنا تخاريف الزمان
بين بطولة وانهزام
مصيري أركض اليّه مبتسماً
كهائم في سحاب تشرين
شَغِفٌ للمطر
ينقضي الشهر تلو الشهر
وما زال يعلق الآمال
على سحاب عابر بعام الجَدْب
حزني المتراكم أشقاني
فكل دمعة على وجه
عشاق الوطن
تحفر مجراها بوجداني