الأربعاء ٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٦
بقلم عصام شرتح

همسات (10)

يا أنت.. يا وجه قبلاتي الملائكية
وسطوع أحلامي اليانعة
يا وردة تشعرني أني رحيقك،
وأنك كوة الضوء في ظلامي وأحزاني
أصلي لعينيك أن تعيشي على مائدة الروح
تستقي من وجداني عرائش عشقك
في قدح العشق الدامي
يا أنت ياوجع القصيدة
ياحرقة الروح
آن تؤنسني سكرة العشق
وتُصلِّي بوجداني
ربيعك القدسي أيقظني
آن تشتعل أحزاني بخمر عناقك وأشجاني
مري على ضفاف عشقي
وأيقظي صمتي،ببهائك
وعريني من الدموع
وافرشي صدرك على مرايا خلجاني
فأنا فاصلة في سموات عشقك،لا تنتهي
إلا على رماد أوهامي
عرائش نهديك أثمرت
وسطرتني على وجودها
قبلة الختام
وصيحة في هودج عمري الدامي
تشم فيه رائحة الإنسان
تشم فيه عبق الأحلام والأحزان
أصلي لربيع عينيك أن تستقي
نوارس أفراحها
من سموات بكائي،
وتصلي على سجادة عشقي
كل الصلوات
ما عادت تسعنا الحروف يا ملاكي
ما عادت تروينا صهوات أرواحنا السكرى
من عبير الكلام
ضميني
آن اندماج الروح في هياكل الأحزان،
وغلفيني على نهدك العاري
وارسميني بحبر الأوهام
أنا ثوبك المرقش بالدموع يا أمي
وأنا ذنبك العظيم
يوم ولدتني يا أمي ولدت معي الجحيم
كل من حولي
أشاروا
هذا رجل الحزن، أو رجل المهمات الصعبة
ولما هصرتني الحياة نسيت كل دروس الكبرياء
وتعلمت درس البكاء..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى