رجل المستحيل

، بقلم إسراء عبوشي

من تحت الركام خرجتُ
لم ألتفت للدمار خلفي
مضيتُ قدماُ
مضيتُ اليكَ
خراب العالم لا يعنيني
يَئستُ ممنّ ذهبَ وممنّ آتى
يئستُ من سماءٍ
يتعلقُ بأستارها الظلام
ولا يأتي عليها ضياء
مضيتُ اليكَ
مرفأ الروح
للشاطيء المنتظر
عبرتُ ازقةِ الأمل
وحدك من ستمطرني
لأعلق رذاذاً
على بارقةِ حلم
وضعت يدي على يسار صدري
فَنَبَتتُ قصيدة
يا رجل المستحيل
كيف استطعت أن تزيح غبار الخراب
المتراكم في اوردتي
النابض بشراييني!
كنتَ برقاً يشقُ ظلمةَ المساء
ويُجلي الليل
ويبلج زرقة السماء
تفتحت بالنور أزهار المرج الندية
وأعادت للعالم عطر الأماني
استعاد الزمان دفء الحياة
ولحن السلام
وصوت المطر