صلّوا عليه

، بقلم سماح خليفة

حبيبٌ تجلّى في العصورِ السالفاتِ ولَيْتنا
حَظينا بِبَعضِ النّورِ مِنْ وَجَناتِهِ
فالقلبُ ضاقَ بِحبّهِ ولعلّنا
نَحظى بِشفاعةِ البُعدِ مِنْ رَحَماتِه
يا روحُ في الْجَسدِ الهَزيلِ ألا صَبرا لكنّنا
فُطِرنا على حُبِّ الحبيبِ وَمِنْ بَركاتِهِ
رَشفنا يَقينَ الْحقِّ والعِلمِ ولَأنّنا
على نَهْجِهِ الوضّاءِ لابُدّ نرسو في ظَلالهِ
فَصلّوا عَليْهِ وسَلّموا يا قَومنا فَلَعلّنا
نَرِدُ النَعيمَ المُشْتَهى والْخلد َفي جَنّاتِهِ