حديث في اللغة عن

كما

، بقلم فاروق مواسي

بعد مراجعتي للمصادر اللغوية المعتمدة وجدت أن:

كما- لفظ مركب من حرف الجر الكاف (كـ)+ (ما).

(ما) قد تكون اسمًا أو حرفًا.

(ما) الاسمية- تكون إما موصولة (ما عندي كما عندك= كالذي عندك).

وإما نكرة موصوفة (ما عندي كما عندك= كشيء عندك).

(ما) الحرفية تكون في إحدى الصور التالية:

أ- مصدرية (درستُ كما درستَ= كدراستك) فحرف الجر (الكاف) متعلق بمحذوف مفعول مطلق تقديره جلوسًا. و (ما) حرف مصدري، والمصدر المؤول من (ما والفعل درستَ= دراستك) في محل جر بالكاف.

ب- حرفًا كافّا، نحو قول زياد الأعجم:

وأعلم أنني وأبا حُمَيد
كما النشوانُ والرجلُ الحليمُ

(كما) مكفوفة وكافّة، و(النشوان) في البيت إعرابه خبر أن مرفوع.
جـ - ما الزائدة بعد الكاف:

وننصر مولانا ونعلم أنه
كما الناسِ مجروم عليه وجارمُ

فإعراب (الناس) مجرور بالكاف لأن (ما) زائدة.

الخطأ في استعمال- (كما) أننا نستعملها بمعنى (بالإضافة إلى، أو أيضًا)، وهي تعني (مثلما).

أمثلة على استعمال (كما) بصورة صحيحة:

أ- تقع بين فِعلين متماثلين، كقوله تعالى:فاصْبِر كما صَبَرَ أولو العَزْم من الرُّسُل- الأحقاف،35 فإنهم يَألمون كما تألمون- النساء، 104.
وقرأ الرسول في الصلاة الإبراهيمية:
(اللهم صَلِّ على محمدٍ وعلى آل محمد، كما صَلَّيتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم).

ب- تقع بين فِعلين مختلفين. ففي التنْزيل العزيز: فاسْتَقِمْ كما أُمِرْت- هود، 112.
ولقد جِئتُمونا فُرادى كما خلقناكم أول مرة- الأنعام، 94 .

اكتب كما يجب!

جـ - تدخل على الجمل الفعلية، نحو: كما تَدينُ تُدان (مَثَلٌ سائرٌ).
وحين يروي مسلمٌ حديثًا عن النبي عليه الصلاة والسلام، ويخشى أن يكون أخطأ في الرواية، يختم كلامه بالعبارة: (أو كما قال).

د- تدخل على الجمل الاسمية، نحو: أخي محاضر كما أخوك؛ ما عندي كما عند أخي؛ …
جاء في (لسان العرب- مادة "مثل"):
«والعرب تقول: هو مُثَيْل هذا، يريدون أن المُشَبَّه به حقير، كما أن هذا حقير.»

هـ - تأتي أحياناً للتعليل:
واذكروه كما هداكم- البقرة، 198- أي لأَِجْلِ (بسبب) هدايته لكم.

…وقُل ربِّ ارحمهما كما رَبَّياني صغيرا- الإسراء، 24.

نسنتنتج أن (كما) ليست بمعنى (واو العطف) وليس بمعنى أيضًا، أو بالإضافة إلى..
فاستعمالها في موضع العطف أو الاستئناف خطأ، وأعترف أنه كانت لي كما كانت للآخرين أخطاء سبقت في استعمال (كما).

مصادر مساعدة:

ابن هشام: مغْني اللبيب، ص 234 وما بعدها.

علي رضا: المرجع في اللغة العربية ج3، ص 204.

مكّي الحسَني: نحو إتقان الكتابة باللغة العربية، ص 74.

إميل يعقوب: معجم الإعراب والإملاء، ص 341.


فاروق مواسي

بروفيسور، أديب، وأكاديمي فلسطيني، دكتوراة في الأدب العربي

من نفس المؤلف